EN
  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2010

ألمانيا تسدد آخر ديونها عن الحربين العالميتين الأولى والثانية

سددت ألمانيا آخر دفعات الديون المستحقة عليها عن الحربين العالميتين الأولى والثانية، وجاء ذلك في ذكرى احتفال ألمانيا اليوم بمرور 20 عاما على وحدتها.

  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2010

ألمانيا تسدد آخر ديونها عن الحربين العالميتين الأولى والثانية

سددت ألمانيا آخر دفعات الديون المستحقة عليها عن الحربين العالميتين الأولى والثانية، وجاء ذلك في ذكرى احتفال ألمانيا اليوم بمرور 20 عاما على وحدتها.

وذكرت نشرة MBC يوم الأحد 3 أكتوبر/تشرين الأول 2010، أن ألمانيا سددت 94 مليون دولار إلى مؤسسات مالية تنوب عن الجهات الدائنة لألمانيا، وجاء تحويل المبالغ بناء على تعليمات من الهيئة الألمانية للخدمات المركزية وقضايا الثروات لسداد فوائد مالية على ديون يرجع تاريخها إلى الحرب العالمية الأولى (من 1914 وحتى عام 1918) استدانتها في ذلك الوقت لظروف الحرب.

وكانت اتفاقية لندن حول سداد ديون الحرب قد نصت على إيقاف سداد الديون حتى يتم إعادة توحيد الألمانيتين، وقامت ألمانيا في عام 1988 بسداد آخر أقساط ديون الحرب العالمية الثانية المستحقة لصالح الولايات المتحدة.

والتزمت ألمانيا في أعقاب الوحدة الألمانية بسداد كافة ديون الحربين العالميتين الأولى والثانية في غضون 20 عاما، وهو الأمر الذي تحقق يوم الأحد 3 أكتوبر/تشرين الأول.

من جانبه، أوضح الدكتور حمدي عبدالعظيم -أستاذ الاقتصاد السياسيأن هذه الديون أضرت بالمواطن والاقتصاد الألماني، وحرمت الألمان من الرعاية الطبية والتنمية والتعليم بشكل جيد وعوائد الاستثمار.

وقال عبد العظيم: إن هذه الأموال التي أنفقت على الحروب لو أنفقت في الجوانب الاقتصادية لكان أفضل، ولما كنا رأينا على سبيل المثال الإفلاسات الأخيرة التي شهدتها الولايات المتحدة، والتي طالت أكثر من 129 بنكا، لافتا إلى أن الولايات المتحدة لم تتعظ من التجربة الألمانية وما زالت تخوض حروبا في جبهات متعددة.