EN
  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2009

أغنية هيب هوب سعودية لتهنئة الأمير سلطان

رسالة حب حملت نبض شعب ودوود في أول عمل وطني يجمع فن الهيب هوب بالغناء الشرقي، وجهها أعضاء الفرقة السعودية الشابة "بلاك" للملك عبد الله بن عبد العزيز، تعبيرا عن سعادتهم بعودة الأمير سلطان بن عبد العزيز سالما من عمليته الجراحية.

  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2009

أغنية هيب هوب سعودية لتهنئة الأمير سلطان

رسالة حب حملت نبض شعب ودوود في أول عمل وطني يجمع فن الهيب هوب بالغناء الشرقي، وجهها أعضاء الفرقة السعودية الشابة "بلاك" للملك عبد الله بن عبد العزيز، تعبيرا عن سعادتهم بعودة الأمير سلطان بن عبد العزيز سالما من عمليته الجراحية.

وأوضح عضو الفرقة الشاب محمود الشافعي -لمها شلبي مراسلة mbc بالرياض، في تقرير لنشرة أخبار التاسعة ليوم السبت الـ18 من إبريل 2009م- أن دافع المجموعة كان إعلان مدى حبها للنائب الأول الأمير سلطان وبأكثر من لغة.

شكل مغاير ولون مختلف في تاريخ الأغاني الوطنية؛ كان هدفها التجديد وملاحقة الثقافات لتصل مفاهيم "رسالة حب" للعالم، وتكون أقرب إلى أذهان وقلوب محبي سلطان الخير.

وعلق الشاب جو أحد أعضاء فرقة بلاك قائلا "جلسنا معا وكتبنا الأغنية، فقد فرحنا بخبر نجاح الجراحة التي أجراها سمو الأمير، فاتفقنا على هذه الهدية المعبرة عن فرحتنا".

جمع العمل الوطني رسالة حب أعضاء فريق غمره روح التجديد، لتكون رسالة ولاء وعطاء قدمتها فرقة بلاك بطريقة غير تقليدية.