EN
  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2010

اقترح طائفة توحد اللبنانيين MBC1: فنان لبناني يحارب الطائفية بملصقات تدعو للوحدة

معرص فني يضم 50 ملصقا

معرص فني يضم 50 ملصقا

دعا الفنان اللبناني خالد صعب كافةَ الطوائف اللبنانية للتوحد معا من أجل مصلحة لبنان، وذلك من خلال معرض فني ضم 50 ملصقا تندرج كلها في خانة انتقاد الواقع الطائفي الذي ينعكس سلبا على سائر مناحي الحياة في البلاد.

  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2010

اقترح طائفة توحد اللبنانيين MBC1: فنان لبناني يحارب الطائفية بملصقات تدعو للوحدة

دعا الفنان اللبناني خالد صعب كافةَ الطوائف اللبنانية للتوحد معا من أجل مصلحة لبنان، وذلك من خلال معرض فني ضم 50 ملصقا تندرج كلها في خانة انتقاد الواقع الطائفي الذي ينعكس سلبا على سائر مناحي الحياة في البلاد.

وذكرت نشرة MBC يوم الثلاثاء 21 ديسمبر/كانون الأول 2010 أن المعرض دعا إلى ثبات الطوائف اللبنانية عند الرقم (19)، حيث يوجد في لبنان 18 طائفة، وبذلك يكون الرقم 19 بمثابة الطائفة التي تضم كافة الطوائف اللبنانية، وذلك عبر ملصقات وزعها في قصر الأونيسكو في العاصمة بيروت، وخصَّ صعب بدعوته كل لبناني غير طائفي وكل المنتمين للبنان فقط.

وأوضح الفنان اللبناني أن أعماله نوع من أنواع تصميم الجرافيك، عبارة عن ملصقات من ذلك النوع الذي يستخدم في الدعاية، وذلك من أجل إرسال رسالة معينة، منتقدا المرحلة الحالية التي يمر بها لبنان.

أضاف صعب أن لبنان وصل إلى مرحلة أصبحت فيها "البلد تخدم الطوائف وليست الطوائف هي التي تخدم البلدمؤكدا أنه وصل إلى قناعة أن لبنان الذي يضم 18 طائفة لا بد لها جميعا أن تندرج تحت طائفة واحدة لخدمة البلد بطريقة أفضل.

وتحمل ملصقات خالد صعب رسائل انتقاد مباشرة لعلاقة اللبنانيين ببلدهم، فالمواطنون اللبنانيون لا يقرأون في كتاب واحد، ويتحاورون غالبا بالنار، وأبناؤهم دائما يتطلعون إلى فرصة خارج الحدود.

من جانبه، أكد زياد بارود وزير الداخلية اللبنانيأن أجمل ما في المعرض أنه ينظر إلى لبنان بحسرة، ولكن دون أن يفقد الأمل، موضحا أن حسرة خالد واضحة لأنه ينقل لنا الواقع، ورغم ذلك فإنه لم يفقد الأمل؛ فقد عبَّر عن أمله في الرقم 19 الذي يرمز إلى الطائفة الواحدة التي ينبغي أن تضم كل اللبنانيين.