EN
  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2012

الجيش السوري الحر ينفي علاقته بتفجيرات حلب 63 قتيلًا برصاص قوات الأمن في جمعة "روسيا تقتل أطفالنا"

مقتل 65 مدنيًّا برصاص قوات الأمن السورية

مقتل 63 مدنيًّا برصاص قوات الأمن السورية في تقرير لنشرة أخبار MBC

مقتل 63 سوريًّا برصاص قوات الأمن السورية، والعاهل السعودي ينتقد الأمم المتحدة.

  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2012

الجيش السوري الحر ينفي علاقته بتفجيرات حلب 63 قتيلًا برصاص قوات الأمن في جمعة "روسيا تقتل أطفالنا"

نفى الجيش السوري الحر أية صلة له بتفجيرات حلب التي وقعت اليوم الجمعة، واتهم الجيش الحر النظام السوري بتنفيذ العملية، بحسب تقرير نشرة التاسعة على MBC1 الجمعة 10 فبراير/شباط 2012م.

وكانت الهيئة العامة للثورة السورية قد أعلنت أن انفجارًا كبيرًا هز، اليوم الجمعة، حي حلب الجديد بالقرب من مقر الأمن العسكري في مدينة حلب، فيما أعلن التلفزيون السوري عن وقوع قتلى وجرحى بين عسكريين ومدنيين جراء تفجيرين استهدفا مقرًا للأمن العسكري ومقر كتبية لحفظ النظام.

 وقد تواصلت عملية الجيش السوري، اليوم الجمعة، في عديد من المدن والبلدات لتحصد مزيدًا من الأرواح في إطار الحملة الدموية التي تقوم بها لقمع المعارضة، ونالت مدينة حمص النصيب الأوفر من اعتداءات الجيش السوري.

وأعلنت الهيئة العامة للثورة السورية عن مقتل 65 شخصًا برصاص الأمن، معظمهم في حمص، ويأتي ذلك بعدما قام الجيش السوري بحرق بلدة مضايا في ريف دمشق بعد قصفها بكل أنواع الأسلحة الثقيلة من مدافع الدبابات والهاون والصواريخ، كما قامت قوات الأمن السورية باقتحام حي القابون.

من ناحية أخري، انتقد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز استخدام روسيا والصين لـ"الفيتو" ضد قرار بشأن سوريا في مجلس الأمن الدولي، وقال إن العالم لا يمكن أن تحكمه عدة دول، معتبرًا أن ما حدث مؤخرًا بشأن القرار السوري بادرة غير محمودة.

وفي اتصال هاتفي مع نشرة أخبار MBC من الرياض، قال جميل الذيابي  رئيس التحرير المساعد في جريدة الحياة، تعليقًا على تصريحات الملك عبد الله بخصوص الأمم المتحدة، إن مواقف الملك والمملكة كلها مشرفة؛ ومنها استدعاء السفير السعودي من دمشق، وقال إن كلام الملك كان منصفًا.