EN
  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2014

500 ألف حساب على تويتر تدار من الخارج لإثارة الفتن في المملكة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أكد سلمان الدوسري - رئيس تحرير صحيفة الاقتصادية السعودية - أن المملكة مستهدفة من الخارج، وأن هناك أكثر من 500 ألف حساب على تويتر - وفقا لما أعلنته السلطات الأمنية المختصة في المملكة - تدار من الخارج لإثارة الفتن داخل السعودية وتشجيع السعوديين على القتال في الخارج تحت ستار الجهاد.

  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2014

500 ألف حساب على تويتر تدار من الخارج لإثارة الفتن في المملكة

أكد سلمان الدوسري - رئيس تحرير صحيفة الاقتصادية السعودية - أن المملكة مستهدفة من الخارج، وأن هناك أكثر من 500 ألف حساب على تويتر - وفقا لما أعلنته السلطات الأمنية المختصة في المملكة - تدار من الخارج لإثارة الفتن داخل السعودية وتشجيع السعوديين على القتال في الخارج تحت ستار الجهاد.

وأضاف الدوسري في تصريحات خاصة لنشرة MBC الثلاثاء 3 يونيو/حزيران 2014 إن المملكة تأخرت كثيرا في معاقبة ومحاسبة المحرضين على العنف والقتال في الخارج بزعم الجهاد، مشددا على أن المحرضين متورطون بشكل كبير في الجريمة.

وأشار الدوسري إلى أن صبر الدولة على بعض المحرضين جعلهم يظنون أنهم في حرية مطلقة، وأنه متاح ومباح لهم فعل ما يشاءون من جرائم تضر بالوطن.

وشدد الدوسري على أن الدولة والسلطات المختصة في المملكة عليها متابعة هذه الحسابات المنتشرة على تويتر، وعليها البدء بالحسابات الداخلية في المملكة ومن ثم تنطلق إلى متابعة الحسابات التي تدار من الخارج، مع ضرورة تفعيل القوانين بمنتهى القوة لمواجهة المحرضين.

وكانت المحكمة الجزائية المتخصصة في جدة قد حكمت اليوم (الثلاثاء) على ثلاثة سعوديين أدينوا بالافتئات على ولي الأمر والتحريض على القتال في الخارج، أحكاماً بمدد متفاوته حيث حكم على المتهم الأول بالسجن ست سنوات، وعلى الثاني بالسجن 13 سنة، وعلى الثالث مدة 15 سنة

وأشار الحكم إلى ثبوت إدانتهم كذلك بالافتئات على ولي الأمر وتأييد القتال في الخارج والتحريض عليه والاجتماع بعدد من ذوي التوجهات المنحرفة ودعم الراغبين في القتال بمواطن الفتنة ماديا والتستر عليهم واعتبار أعمالهم من أعمال الجهاد، والتنسيق للراغبين في الخروج إلى هناك، وشراء سلاح وذخيرة حية دون ترخيص.