EN
  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2012

غداة مقتل 54 شخصا في أعمال عنف في عدد من المدن 5 قتلى في انفجار بدمشق وحملات أمنية في عدد من المناطق السورية

مظاهرات مناهضة للرئيس السوري في داعل قرب درعا

مظاهرات مناهضة للرئيس السوري في داعل قرب درعا

غداة مقتل 54 شخصا في أعمال عنف، قتلى وانفجارات بدمشق وحملات أمنية في عدد من المناطق السورية

  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2012

غداة مقتل 54 شخصا في أعمال عنف في عدد من المدن 5 قتلى في انفجار بدمشق وحملات أمنية في عدد من المناطق السورية

قتل 6 مواطنين الثلاثاء 22 مايو/أيار 2012، بينهم خمسة بانفجار عبوة ناسفة في دمشق فيما نفذت قوات الأمن السوري حملات مداهمة واعتقالات في عدد من المدن، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيانات متلاحقة.

ففي العاصمة، ذكر المرصد أن 5 مواطنين قتلوا إثر انفجار عبوة ناسفة بحي القابون واقتحمت القوات النظامية منطقة برزة ونفذت حملة مداهمات واعتقالات  فيها.

وفي ريف دمشق، اعتقلت القوات النظامية خمسة مواطنين على الأقل أثناء حملة مداهمات واعتقالات في منطقة سابر.

وسمعت فجر اليوم أصوات انفجارات وإطلاق رصاص في مدينة دوما قبل أن تدخل القوات النظامية إلى أحيائها وتنتشر في محيطها، ونفذت القوات النظامية حملة مداهمات في مدينة حرستا ومحيطها بحثا عن مطلوبين، إثر الاشتباكات التي دارت بعد منتصف ليل الاثنين الثلاثاء في المنطقة.

وفي ريف درعا (جنوبقتل مواطن في بلدة النعيمة فجر اليوم بإطلاق رصاص.

وتحدث المرصد عن عدد من الانفجارات الشديدة في عدة أحياء بمدن إدلب (شمال غرب) وحماة (وسط) وبانياس واللاذقية (غرب) وحلب (شمال) ودمشق، إلا أنه لم يورد تفاصيل عن طبيعتها.

وفي ريف حلب (شمالنفذت قوات الأمن السوري حملة مداهمات واعتقالات بعد منتصف ليل الاثنين الثلاثاء وفجر الثلاثاء في عدد من أحياء المدينة.

ويأتي ذلك غداة مقتل 54 شخصا في أعمال عنف في عدد من المدن السورية بينهم 31 جنديا و15 منشقا خلال اشتباكات، بحسب المرصد.

ولم تنجح الأسرة الدولية حتى الآن في تسوية الأزمة المستمرة في البلاد منذ منتصف مارس/آذار 2011.

وكان المبعوث المشترك كوفي عنان اقترح خطة سلام ووقفا لإطلاق النار دخل حيز التنفيذ في 12 أبريا/نيسان إلا أنه ينتهك يوميا رغم وجود أكثر من 260 مراقبا دوليا مكلفين التحقق من احترامه على الأرض.

وتنسب السلطات السورية الاضطرابات التي تشهدها البلاد، وأسفرت عن مقتل أكثر من 12 ألف شخص أغلبهم من المدنيين بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى "مجموعات إرهابية مسلحة" تتهمها بالسعي لزرع الفوضى في البلاد في إطار "مؤامرة" يدعمها الخارج.