EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2011

استعدادات لاقتحام "حمص" 24 قتيلاً برصاص الأمن السوري في جمعة "إضراب الكرامة"

مقتل 24 مدنيياً برصاص قوات الأمن السورية

مقتل سبعة مدنيين برصاص قوات الأمن السورية في تقرير لنشرة أخبار MBC

شهداء سوريين جدد في جمعة إضراب الكرامة،وأنباء مصدرها أهالي حمص عن إستعدادات الجيش السوري لإرتكاب مجزرة في حمص.

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 24 شخصًا، على الأقل، قُتلوا يوم الجمعة في بداية المظاهرات في الجمعة التي أُطلق عليها "جمعة إضراب الكرامة".

وأضاف المرصد أن من بين القتلى امرأتين وطفلا وثلاثة ضباط منشقين من الجيش السوري الحر؛ 12 منهم في مدينة حمص وحدها، بحسب تقرير نشرة التاسعة على MBC1 الجمعة 9 ديسمبر/كانون الأول 2011م.

كان المجلس الوطني الانتقالي قد اتهم السلطات السورية بارتكاب المجزرة التي حصلت وسط مدينة حمص، وأضاف المجلس أن النظام يحضر لاقتحام حمص بعدد كبير من المركبات والأسلحة الثقيلة، وذلك بحسب معلومات من سكان المدينة، ويُحَمِّل المجلس النظام ما قد يحدث للمدنيين.

وعلى صعيد التطورات السياسية، طالب وزير الخارجية التركي، أحمد داود أوغلو، الرئيس السوري بمعاقبة قتلة المتظاهرين لإثبات صدقه.

 وأكد داود أوغلو أن بلاده لا تريد التدخل في شؤون سوريا الداخلية، لكنها لا تستطيع أن تقف مكتوفة الأيدي إذا تعرض الأمن الإقليمي للخطر.