EN
  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2012

14 قتيلاً حصيلة اشتباكات طرابلس شمال لبنان.. والجيش يتدخل

اشتباكات في طرابلس بلبنان

اشتباكات في طرابلس بلبنان

استمرت الاشتباكات بين مجموعات سنية وأخرى علوية في مدينة طرابلس شمال لبنان، رغم أن الجيش بدأ في الانتشار منذ صباح الأحد 3 يونيو/حزيران 2012، بحسب ما قاله مصدر أمني لوكالة فرانس برس.

  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2012

14 قتيلاً حصيلة اشتباكات طرابلس شمال لبنان.. والجيش يتدخل

استمرت الاشتباكات بين مجموعات سنية وأخرى علوية في مدينة طرابلس شمال لبنان، رغم أن الجيش بدأ في الانتشار منذ صباح الأحد 3 يونيو/حزيران 2012، بحسب ما قاله مصدر أمني لوكالة فرانس برس.

وأكد المصدر الأمنى أن الاشتباكات كانت مستمرة طوال الليل ما أدى إلى سقوط قتيلان، و12 جريح، وبذلك يرتفع عدد الضحايا منذ السبت إلى 14 قتيلاً، و48 جريحاً بالإضافة إلى الأضرار المادية البالغة.

وبدأ الجيش صباح اليوم بتعزيز قواته والانتشار في مناطق الاشتباكات في "باب التبانة" التي تحتوي على الغالبية السنية، و"جبل محسن" الذي يحتوي على الغالبية العلوية، وذلك بعد اجتماع عقد في منزل رئيس الحكومة "نجيب ميقاتي".

وتراجعت حدة الاشتباكات قرابة 5 صباحاً لكن دون أن تتوقف، بينما أكدت الوكالة الوطنية للإعلام أن عدداً من القذائف وصل ليلاً إلى مناطق بعيدة عن أماكن الاشتباكات.

وانتهى الاجتماع الذي عقد أمس السبت 2 يونيو/حزيران 2012 ليلاً، بضرورة اتخاذ كل الاجراءات الحازمة فوراً لوقف الاشتباكات في مدينة طرابلس من دون تمييز، كما طلبوا من أجهزة الأمن الضرب بيد من جديد والتعامل بصرامة مع كل من يعبث بالأمن والاستقرار في المدينة.

وعقد اجتماع أمنى في طرابلس برئاسة وزير الداخلية "مروان شربل" أعلن فيه أن جميع الأطراف موافقة على دخول الجيش وقوى الأمن الداخلي إلى مناطق الاشتباكات لسرعة إنهائها.