EN
  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2011

"مجس" محمول يكشف ملوثات البحار والأنهار

مجس يسهل حمله يكشف المواد الملوثة للمياة

مجس يسهل حمله يكشف المواد الملوثة للمياة في تقرير لنشرة أخبار MBC

نلوثات البحار والأنهار في طريقها للنهاية على يد "مجس" محمول تم تطويره مؤخراً، فكيف سيتخلص المجس من هذه الملوثات؟

  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2011

"مجس" محمول يكشف ملوثات البحار والأنهار

تمكن عددٌ من علماء البيئة والمناعة من تطوير طريقةٍ جديدةٍ تقضي على الكيماويات الضارة الموجودة في مياه البحار والمحيطات؛ حفاظًا على الأحياء المائية بها، وهي طريقة أقل تكلفة من الطرق المستخدمة حاليًّا.

وبحسب تقرير نشرة التاسعة على MBC1 الجمعة 2 ديسمبر/كانون الأول 2011م، قالت د. كانديس سبيرم، من معهد فرجينيا للعلوم البحرية، إنهم طوروا مجسًا بحريًّا يَسهُل حمله، وبإمكان المجس كشف أدق المواد الملوثة للمياه في أقل من 10 دقائق، كما أنه يحلل العينة بنفسه بدلاً من إرسالها للمعمل ويحدِّد مدى تركز السموم في الموقع.

كما استفاد الباحثون من استخدام المضادات الحيوية التي تعلق بالجراثيم والفيروسات والمواد الدقيقة المتسببة في تلوث المياه، فعند مرور الماء خلال المجس تمتزج المضادات الحيوية بأصباغ توجد في كل المواد الملوثة وعند تعريض الصبغة للضوء تأخذ في اللمعان، كاشفة نسبة التلوث في المياه، كما تم استخدم هذا المجس في قياس مدى تلوث بقعة الزيت التي سببتها شركة B.B البترولية منذ سنوات.