EN
  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2012

فلسطينيان يقعان في فخ إسرائيلي ويتعرضان للسجن.. ووالدتها تؤكد أحدهما مقعد

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

وحدة خاصة تابعة للمخابرات الإسرائيلية الداخلية تقوم بمتابعة وملاحقة الشبان الفلسطينيين داخل إسرائيل والضفة الغربية لتكشف ما إذا كان لديهم الميول للانضمام إلى منظمات جهادية لكن الحقيقة غير ذلك، الأشقاء أمير ومحمد وقعا في الفخ. والدة أمير ومحمد كانت غاضبة ومحتدة، فالأبناء اقتيدوا مكبلين في الداخل وهي وقفت تتظاهر خارج المحكمة.

  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2012

فلسطينيان يقعان في فخ إسرائيلي ويتعرضان للسجن.. ووالدتها تؤكد أحدهما مقعد

وحدة خاصة تابعة للمخابرات الإسرائيلية الداخلية  تقوم بمتابعة وملاحقة الشبان الفلسطينيين داخل إسرائيل والضفة الغربية لتكشف ما إذا كان لديهم الميول للانضمام إلى منظمات جهادية لكن الحقيقة غير ذلك، الأشقاء أمير ومحمد وقعا في الفخ.

والدة أمير ومحمد كانت غاضبة ومحتدة، فالأبناء اقتيدوا مكبلين في الداخل وهي وقفت تتظاهر خارج المحكمة.

أحدهم أمير  مقعد، والآخر محمد  يعاني من متلازمة الفيل، وكلاهما معتقلان أمنياً لأنهما كانا على اتصال مع شخصيات على الفيسبوك أبدت استعدادها لمقاتلة الاحتلال  من بينها شبان فلسطينيين من الضفة الغربية وضابط مخابرات إسرائيلي انتحل الاسم الافتراضي أبو سياف وقام بالإيقاع بالمجموعة.

أم أمير ومحمد قالت "أمير ما بيمشي على رجليه مقعد على كرسي عجلات، شو اللي صار انو قعدوا على الفيسبوك تحدثوا عليه وفجأة اجو علينا وحوطوا البيت بقوة غريبة جدا".

في دولة يتحول فيها الموضوع الأمني إلى هاجس، تتحول فيها الشخصيات الإفتراضية المنتحلة على الإنترنت إلى قضية أمنية حتى لو كان الحديث عن شبان من ذوي الاحتياجات الخاصة.

المحامي حسين وكيل أمير ومحمد قال: "بسبب وجودك خلف جهاز كمبيوتر تستطيع أن تطلق كل التصريحات، وتستطيع أن تدعي انك أنت التي أشعلت الحرب العالمية الثانية ولكن الدولة تعتقد أن هذه الأحاديث قد تمس بأمن الدولة ولكن في الواقع ليست لهذه الأحاديث أية إمكانية موضوعية للمس بأمن الدولة".

الصور التي وصلت لمحمد من داخل المعتقل تدل على تدهور حاد في صحته من جهة على حد تعبير العائلة وتعكس عدم قدرته على تنفيذ ما نسب إليه من تهم بالضبط كحال أخيه أمير.