EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2012

"جيمس بوند" يزيد العنف عند الأطفال

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يلجأ جيمس بوند اكثر فأكثر الى استخدام العنف في سلسلة أفلامه، التي مضى عليها خمسون عاما بحسبِ دراسةٍ أعدتها جامعةٌ نيوزيلندية.

  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2012

"جيمس بوند" يزيد العنف عند الأطفال

يلجأ جيمس بوند أكثر فأكثر إلى استخدام العنف في سلسلة أفلامه، التي مضى عليها  خمسون عاما بحسبِ دراسة أعدتها جامعةٌ نيوزيلندية.

الدراسة أشارت إلى أن مشاهد العنف التي تؤدي الى إصاباتٍ بالغة أو الموت تضاعفت في أفلام "بوند" عبر السنوات، معربة عن قلقها من انعاكسات هذه المشاهد على الأطفال، خاصة أنها تؤدي إلى عدم التفريق بين أعمال العنف والتصرفات العدوانية لديهم.

تأثير أفلام العنف ربما يكون سببا لقيام صبيين أمريكيين مسلحين لا يتجاوزوا السابعة والحادي عشر بمحاولة سرقة سيارة في ولاية بورتدلاند الأمريكية .

المراهقان قاما بالاعتداء على صاحبة السيارة وهدداها بإطلاق النار عليها من المسدس الذي يحملانه في حال لم تعطيهما نقودها وهاتفها المحمول، لكن شرطيان كانا متواجدان في المكان وتمكنوا من السيطرة على الموقع واعتقال الصبيين الذين لم يدخلا السجن.