EN
  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2013

"ثقب الإبرة" جراحة جديدة تعالج تراجع اللثة دون ألم

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

50% الناس يعانون من تراجع اللثة ومن أجل تصحيح هذا التشوه يتم عادة اللجوء إلى الجراحة التي غالبا تكون مؤلمة، غير أن أحد الأطباء توصل إلى تقنية جديدة تغني عن الجراحة والألم.

50% الناس يعانون من تراجع اللثة ومن أجل تصحيح هذا التشوه يتم عادة اللجوء إلى الجراحة التي غالبا تكون مؤلمة، غير أن أحد الأطباء توصل إلى تقنية جديدة تغني عن الجراحة والألم.

ويقول فوزي زواي - مراسل نشرة MBC يوم الأحد 30 يونيو/حزيران 2013 - أن د. تشاو ابتكر تقنية جديدة تغني عن الجراحة والألم في جراحات تراجع اللثة، خاصة أن تطعيم اللثة بالطريقة التقليدية مؤلم جدا لأن الجراح يلجأ إلى أخذ أنسجة من الفم ويتم زراعتها في المنطقة المريضة.

بينما تعتمد طريقة د. تشاو التي تعرف باسم "تقنية ثقب الإبرة" حيث يلجأ الدكتور إلى استخدام إبرة لإحداث ثقب فوق المنطقة المريضة، ثم يتم ترك اللثة لفترة حتى تتدلى وبعدهما يتم دعمها بمادة الكولاجين، وهذه التقنية بإمكانها إصلاح ما بين 10 و 14 سنا، وتستغرق كل 3 أسنان 20 دقيقة حتى يتم علاجها، والشفاء من هذه العملية لا يستغرق أكثر من يوم واحد، ومن المفترض أن يخضع المريض لهذه العملية مرة واحدة فقط، وتتكلف 500 و 1800 دولار.

بينما العملية التقليدية ينبغي معها إحداث جرحين وتستغرق العملية ساعتين ويحتاج المريض ما بين أسبوعين إلى 3 أسابيع للشفاء.