EN
  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2012

"الوطني السوري" يتهم الأسد بتدبير انفجار درعا

الجنرال روبرت مود

الجنرال روبرت مود رئيس بعثة المراقبين في سوريا

المجلس الوطني السوري المعارض يحمل النظام مسئولية التفجير الإرهابي الذي حدث اليوم أثناء مرور وفد المراقبين الدوليين في درعا ليوحي للعالم بوجود تنظيمات أصولية في سوريا.

  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2012

"الوطني السوري" يتهم الأسد بتدبير انفجار درعا

اتهم المجلس الوطني السوري المعارض نظام الرئيس بشار الأسد بتدبير التفجير الذي وقع اليوم لدى مرور وفد المراقبين الدوليين والذي ضم رئيسه الجنرال روبرت مود في درعا.

وذكرت  نشرة أخبار MBC الأربعاء 9 مايو/أيار أن المجلس أكد أن النظام قام بهذا التفجير ليوحي للمجتمع الدولي بوجود تنظيمات أصولية في سوريا واستبعاد المراقبين عن الساحة.

وقد أوقع الانفجار ست إصابات بين عناصر الجيش السوري، فيما لم يصب أي من أعضاء فريق الأمم المتحدة بضرر.

وأثار الانفجار العديد من ردود الفعل؛ كان أولها الجنرال مود رئيس فريق المراقبين الذي أكد أن الانفجار دليلا على أعمال العنف التي لا يحتاجها السوريون، بينما حملت فرنسا دمشق مسئولية حماية المراقبين الدوليين.