EN
  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2016

"الصحة العالمية": الشرق الأوسط "خالٍ" من "زيكا".. وفرنسا تمنع التبرع بالدم

فيروس زيكا

أكدت منظمة الصحة العالمية أنه لم تسجل حتى الآن أية حالة إصابة بعدوى فيروس "زيكا" في أي بلد من بلدان الإقليم..

  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2016

"الصحة العالمية": الشرق الأوسط "خالٍ" من "زيكا".. وفرنسا تمنع التبرع بالدم

(الرياض – mbc.net) أكدت منظمة الصحة العالمية أنه لم تسجل حتى الآن أية حالة إصابة بعدوى فيروس "زيكا" في أي بلد من بلدان الإقليم، وأوضح مدير مكتب منظمة الصحة العالمية لإقليم الشرق الأوسط الدكتور علاء علوان في بيان أن هذا لا يعني أن هذه البلدان ليست عرضةً لهذا الخطر، إنما هي عرضة للخطر لأن البعوض الذي يسبب انتشار هذه العدوى يوجد في العديد من بلدان الإقليم.

وأضاف أن الوقاية من التهديد الذي يمثله فيروس "زيكا" تبدأ من المنزل، لافتاً إلى أن منظمة الصحة العالمية تعمل بشكل وثيق مع وزارات الصحة للحد من تجمعات البعوض وتقوية ترصد المرض لتحديد أية حالة مشتبهة بأسرع وقت ممكن.

إلى ذلك، أعلنت وزيرة الصحة الفرنسية ماريسول تورين أمس أنه سيتعين على القادمين من بلدان انتشر فيها فيروس زيكا الانتظار 28 يوما على الأقل قبل التبرع بالدم لتجنب أي خطر لانتقال المرض، بحسب "رويترز".

وينتقل فيروس زيكا بشكل أساسي عن طريق البعوض وهو ينتشر بسرعة في الأمريكتين وقد أعلنته منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ صحية عالمية.

وأعلنت البرازيل في الأسبوع الماضي ظهور حالتي إصابة بالمرض عبر نقل دم من متبرعين مصابين بفيروس زيكا.

وقالت تورين في مقابلة مع إذاعة (يوروب 1) ومحطة (إي تيليه) التلفزيونية وصحيفة (لو مونداي) اليومية إن "من يأتي من منطقة ينتشر فيها زيكا لا يمكنه التبرع بالدم لمدة 28 يوما." ونصحت أيضا النساء الحوامل بإبلاغ السلطات إذا ما كن قد سافرن إلى أي من مناطق انتشار المرض.

وسجل وجود فيروس زيكا في 30 دولة منذ ظهوره للمرة الأولى في الأمريكتين في العام الماضي وارتبط بولادة آلاف الأطفال المصابين بصغر حجم الرأس المترافق في الغالب مع ضمور بالمخ، ولا يوجد علاج للمرض أو لقاح للوقاية منه.

وأشارت تورين إلى تسجيل 18 حالة إصابة بفيروس زيكا في الأراضي التابعة لفرنسا مثل جزر المارتينيك وجواديلوب وكذلك جويانا المتاخمة للبرازيل.