EN
  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2012

الحكومة الأمريكية تبتكر تقنيات حديثة للاستفادة من المخلفات

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

ماذا تفعل الدول المتقدمة للحد من آثار ما تستهلكه وما يخلفه ذلك من تلوث بوسائل آمنة؟ بل والاستفادة ايضاً من بعض تلك المخلفات بأحدث أنواع التقنيات.

  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2012

الحكومة الأمريكية تبتكر تقنيات حديثة للاستفادة من المخلفات

ماذا تفعل الدول المتقدمة للحد من آثار ما تستهلكه وما يخلفه ذلك من تلوث بوسائل آمنة؟ بل والاستفادة ايضاً من بعض تلك المخلفات بأحدث أنواع التقنيات. 

تقوم الحكومة الأمريكية بحملة لتوعية المواطنين على ترشيد استخدام الطاقة من خلال هذا الاعلان، فهى تدأب على مواكبة التغير التكنولوجى السريع المتعلق بالبيئة، فعلى سبيل المثال توفر لدافعى الضرائب خدمات منزلية أسبوعية لجمع الزجاجات الفارغة والصحف والأوراق وكل ما يمكن تدويره.

وليام هالان - مدير الخدمات العامة في واشنطن- "فى عام ٢٠٠٥ قمنا بتجربة جديدة فى التدوير، وهى أن نشجع المستهلكين على وضع كل المواد التى يمكن تدويرها فى نفس البرميل بدلاً من فرزها وهذا ساعد على رفع نسبة التدوير إلى ٢٢٪ فكلما سهلنا على المواطن كلما شارك فى التدوير". 

خبراء البيئة مثل "ألكسندر أوكس" يقول بأن الشركات الأمريكية بدأت تصنع أدوات منزلية وشاشات كمبيوتر لتعمل على ١٠٪ فقط من الطاقة الكهريبة مقارنة  بالعقد بالسابق.  

ويؤكد معهد الشرق الادني للدراسات أن نشرالمعلومات للعامة مهم جداً فكثيرون لايدركون حقيقة أن الاستثمار فى أجهزة تحفظ الطاقة سيوفر الكثير من المال على المدى البعيد.

الأسواق الامريكية بدأت أيضاً حملات تغريم المشترى مقابل كل كيس بلاستيك من أجل تحفيزه على إعادة استخدام الكيس، وهناك جهاز صغير يضاف فى البيوت الجديدة يرصد استخدام الطاقة، كل هذا من أجل عالم أخضر يحمى البيئة ويخفف من مصاريف الجيب.