EN
  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2015

يتقمصان "ريا وسكينة" لقتل 4 أشخاص في الرياض

أدى بلاغ مواطن عن انبعاث رائحة كريهة من مركبة "هونداي" تقف في حي الفوطة وسط العاصمة الرياض، إلى كشف لغز مقتل أربعة مقيمين من الجنسية الآسيوية ...

  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2015

يتقمصان "ريا وسكينة" لقتل 4 أشخاص في الرياض

أدى بلاغ مواطن عن انبعاث رائحة كريهة من مركبة "هونداي" تقف في حي الفوطة وسط العاصمة الرياض، إلى كشف لغز مقتل أربعة مقيمين من الجنسية الآسيوية بعد اختفائهم في ظروف غامضة خلال الفترة الأخيرة. وحضرت دوريات الأمن إلى موقع السيارة وبفتحها وجدت جثة مجهولة في حالة تعفن شديدة، وبها آثار لخمس طعنات نافذة في منطقة البطن وجروح قطعية في اليد اليسرى، واتضح أن اللوحة المثبتة عليها تعود لسيارة "كراسيدا" مبلغ عن سرقتها لدى مركز شرطة الديرة.

وأسفرت جهود إدارة التحريات والبحث الجنائي عن الاشتباه في وافدين من الجنسية الباكستانية الأول يدعى أسد محمد يوسف جان "24 سنة" والثاني آدم خان إياس خان "22 سنةوبإخضاعهما للتحقيق، أقرا بالتخطيط لقتل أحد الوافدين من جنسية هندية، نظرا لإقامته علاقة محرمة بامرأة سريلانكية، كانت على علاقة سابقة بأحدهما فواعداه، وقام الجاني وشريكه بالركوب معه في سيارته "الفان" وطلبا إيصالهما إلى أحد المواقع، وفي الطريق باغتاه بخنقه وطعنه، ثم تعاونا على لفه في بطانية وألقيا جثته خلف مستودعات بحي السلي، وأخذا سيارته وأوقفاها في حي الفوطة.

وبعد هذه الحادثة بأسبوع احتاجا مبلغا من المال لشراء الحشيش المخدر من مقيم باكستاني "تم القبض عليه في وقت لاحقفقاما باستدراج وافد بنجلاديشي في العقد الثالث من العمر، يعمل سائق سيارة أجرة، إذ طلبا منه إيصالهما إلى حي الصحافة، وعند وصولهما بادره أحدهما بخنقه بقطعة قماش، فيما قام الآخر بطعنه طعنات عدة بسكين كان يحملها وسرقا ما معه من نقود، ثم نقلا الجثة إلى حي الفوطة، ووضعاها داخل السيارة "الفان" التي كانت بقيادة الضحية الأولى، وبعد ذلك استخدما سيارته في تنقلاتهما.

وفي الجريمة الثالثة، ترصدا وافدا هنديا في العقد الثالث من العمر، يقود سيارة أجرة من نوع "هوندايوطلبا منه إيصالهما إلى أحد المواقع في حي الصحافة، وعند وصولهما قام أحدهما بخنقه والآخر بطعنه بسكين، ثم اتجها به إلى حي العارض، وقاما بمحاولة إخفاء جثته بإلقاء كمية من الأخشاب عليها، ثم سرقا سيارته لاستخدامها في تنقلاتهما بعد تركيب لوحات سيارة من نوع "كراسيدا" سرقاها من حي الديرة، وبعد ذلك أوقفا السيارة إلى جوار السيارة "الفان" بحي الفوطة.

ولرغبتهما في الحصول على سيارة أخرى لتنقلاتهما، ترصدا وافدا أربعينيا من الجنسية البنجلاديشية يعمل سائق أجرة، وطلبا منه نقلهما من البطحاء إلى حي الصحافة بسيارته "كياوبعد وصولهما إلى الوجهة المطلوبة، قام الأول بخنقه والثاني بطعنه بسكين، ثم نقلاه إلى حي العارض ودفناه تحت التراب.

وتضمنت اعترافات الجانيين أنه سبق لهما أن أقدما على سرقة سيارة "فان" من حي الديرة، وأخذا ماكينتها وباعاها في التشليح لشراء الحشيش المخدر، ثم حرقا السيارة في حي وادي لبن.

وأرشد الجانيان عن مواقع الجثث الثلاث الأخرى، التي كانت في مراحل متقدمة من التعفن، إضافة إلى السيارات الخمس، وطابقت أقوالهما الواقع والمعاينة الأولية لتلك الجثث والمواقع وصدقت أقوالهما شرعا، ولا تزال التحقيقات جارية للكشف عن أي جرائم أخرى ارتكبها الجانيان تمهيدا لإحالتهما إلى جهة الاختصاص.

يذكر أنه صدرت توجيهات ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، إلى مدير الأمن العام بتكريم فريق العمل، إذ قام مدير شرطة منطقة الرياض باستقبالهم، ونقل لهم تقدير الأمير محمد بن نايف لما بذلوه من جهود مميزة.