EN
  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2015

وزير التعليم يفصل في الجدل الدائر حول رياضة البنات

فصل وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل في الجدل الدائر حول الرياضة المدرسية النسائية في المدارس.

قال وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل، إنه لن يتم تطبيق الرياضة المدرسية النسائية بشكلٍ إلزامي، وإنه في الوقت ذاته من المشجعين لوجود أندية بالمدارس والجامعات.

وغرد الحساب الرسمي لوزارة التعليم على "تويترقائلاً: وزير التعليم: "أعلن تشجيعي لأندية المدارس والجامعات وسنرى لاعبين من منسوبيها في المنتخب السعودي".

وكان الوزير قد افتتح في وقتٍ سابق، اليوم، لقاء الرياضة في التعليم بحضور الرئيس العام لرعاية الشباب ورؤساء الاتحادات وإعلاميين.

ويأتي حديث وزير التعليم متعارضاً مع تصريح نائب وزير التعليم لشؤون تعليم البنات نورة الفايز، التي أكدت في وقت سابق أن الوزارة ستتجه قريباً إلى تطبيق مشروع الرياضة المدرسية للطالبات بشكل إلزامي، بعد أن يكتمل إنشاء الصالات الخاصة بها في المدارس.

وقللت الفايز في الوقت ذاته من أهمية الأصوات المعارضة لرياضة البنات. مضيفة: "لو أردنا اتباع الأصوات المعارضة، فالمفترض ألا يكون لدينا تعليم بنات ولا تلفزيون... والمعارضون للمشروع أقلية".