EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2013

بعد وفاة طفلة عمرها 8 سنوات ليلة دخلتها وزيرة يمنية تسعى لمنع زواج الفتيات القاصرات

أعلنت وزيرة حقوق الإنسان اليمنية، حورية مشهور، أنها تسعى لوضع مشروع قانون جديد في اليمن يحدد السن الدنيا لزواج الفتيات بـ18 عاما.

  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2013

بعد وفاة طفلة عمرها 8 سنوات ليلة دخلتها وزيرة يمنية تسعى لمنع زواج الفتيات القاصرات

أعلنت وزيرة حقوق الإنسان اليمنية، حورية مشهور، أنها تسعى لوضع مشروع قانون جديد في اليمن يحدد السن الدنيا لزواج الفتيات بـ18 عاما، وذلك بعد معلومات عن وفاة طفلة عمرها ثماني سنوات بعد تزويجها.

وقالت الوزيرة إنها تريد مراجعة مشروع قانون يحدد سن الزواج الدنيا بـ17 عاما للفتيات كان تم تعليقه في 2009، والعمل على تحديد السن الدنيا بـ 18 عاما، مضيفة "وجهت مذكرة إلى رئيس مجلس النواب يحيى الراعي وطلبت منه إعادة إدراج مشروع قانون سن الزواج في جدول أعمال مجلس النواب بعد أن كان تم تعليق وسحب هذا المشروع من البرلمان عام 2009".

وأضافت الوزيرة التي أبدت الأسف لسحب المشروع "كنا نطالب بتحديد سن الزواج عند 18 سنة، لأن اليمن موقع على المعاهدات الدولية الخاصة بحماية الطفل ولكن جرى تلاعب بمشروع القانون الذي حدد هذه السن بـ17 سنةوبحسب ناشطات يمنيات فإن مشروع قانون 2009 عرقله نواب متشددون ينتمون إلى حزب الإصلاح الإسلامي بينهم عارف الصابري، الأستاذ في جامعة الإيمان التي يديرها الزعيم النافذ عبدالمجيد الزنداني الذي تشتبه واشنطن في دعمه للإرهاب.

وفيما شكلت الحكومة لجنة تحقيق في وفاة الطفلة روان التي قيل انها توفيت ليلة دخلتها، فإن محافظ حجة علي القيسي قال إن "الفتاة روان محمد لا تزال على قيد الحياة وتعيش بشكل عادي مع أسرتها التي نفت بدورها القضية برمتهاوعند سؤال الوزيرة، أوضحت "حتى الآن لا يوجد لدينا أي أدلة قاطعة ولكني أخشى أن يكون هناك تستر على هذه القضية، خاصة أنها نسبت إلى منطقة ريفية نائية في محافظة حجة التي سبق أن سجلت فيها حوادث مماثلة".

وتعمل الوزيرة على "منع زواج الأطفال" وهو تقليد شائع في اليمن البلد الفقير ذي التركيبة القبلية، وكانت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، كاثرين آشتون، اعتبرت الجمعة أن ما تردد عن وفاة روان "مروع".