EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2014

وزارة الشؤون الاجتماعية تعترف: قضايا ضدنا في المحاكم!

اعترفت وزارة الشؤون الاجتماعية أمس بالدعوى القضائية المقامة ضدها من قبل متعهد سيارات المعاقين، رافضة الإفصاح عن تفاصيل القضية.

  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2014

وزارة الشؤون الاجتماعية تعترف: قضايا ضدنا في المحاكم!

اعترفت وزارة الشؤون الاجتماعية أمس بالدعوى القضائية المقامة ضدها من قبل متعهد سيارات المعاقين، رافضة الإفصاح عن تفاصيل القضية بحجة أنها منظورة أمام القضاء، ولا يمكن أن يتم التطرق لها حتى تنتهي ويحكم فيها.

وأوضحت الوزارة بأنها تسعى إلى توفير كل ما من شأنه التخفيف من معاناة جميع فئات المجتمع الضعيفة والمتعففة التي تقوم على خدمتها، وأنها طرحت برنامج تأمين سيارات مخصصة لذوى الاحتياجات الخاصة في منافسة عامة وبلغ ما تم تسليمه حتى الآن قرابة 4 آلاف سيارة للمعوقين على دفعات، علما بأنه يصرف ما يعادل 30 سيارة يوميا، وفقاً لصحيفة الوطن. وكان قد تم تداول خبرا بعنوان: "متعهد مركبات المعوقين يقاضي الشؤون الاجتماعيةوتصادف نشر الخبر مع اليوم الذي احتفل فيه العالم بالمعاقين تحت اسم "يوم الإعاقة العالمي".

وفي الوقت الذي لا تزال إجراءات الصرف تعاني ضعفا شديدا مقارنة بعدد السيارات المصروفة وأعداد المستفيدين، علمت مصادر صحافية بأن المتعهد رفع دعوى قضائية ضد وزارة الشؤون الاجتماعية نتيجة إيقافها الاتفاق المنعقد بين الطرفين مسبقا لتصنيع السيارات الخاصة بالمعاقين.

وأفاد المصدر أن المتعهد أرسل الدفعة الأولى من السيارات الخاصة بالمعاقين لكن الوزارة رفضتها بحجة تعديل في المواصفات، وأُعيدت لتعديل ما طلبته الوزارة، وبعد مرور شهرين ألغت الوزارة الاتفاق المبرم بينها وبين الشركة، ما أدى لرفع دعوى قضائية تنظرها حاليا المحكمة الإدارية بالرياض.

وأكد المصدر أن عدد السيارات التي صدر فيها أمر سام بلغت 12 ألف سيارة للمعاقين، وتم تخصيص مبلغ مليار ونصف لتأمين تلك السيارات منذ ثلاثة أعوام، إلا أن هذا المشروع دخل ضمن المشاريع المتعثرة، حسبما أكدت المصادر.