EN
  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2012

هل يسوّق عرض فيلم مقتل ابن لادن لانتخاب أوباما؟

المحافظون في أمريكا يتهمون قناة "ناشيونال جيوغرافيك" بدعم انتخاب باراك أوباما لولاية رئاسية ثانية من خلال عرض فيلم SEAL Team Six: The Raid of Osama bin Laden قبل يومين من الانتخابات.

  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2012

هل يسوّق عرض فيلم مقتل ابن لادن لانتخاب أوباما؟

المحافظون في أمريكا يتهمون قناة "ناشيونال جيوغرافيك" بدعم انتخاب باراك أوباما لولاية رئاسية ثانية من خلال عرض فيلم SEAL Team Six: The Raid of Osama bin Laden قبل يومين من الانتخابات.

نفى طاقم العمل في فيلم SEAL Team Six: The Raid on Osama bin Laden أن يكون اختيار توقيت عرضه بنية الترويج لبطولة الرئيس الأمريكي باراك أوباما ومساندته في حملته الانتخابية الشرسة التي يخوضها أمام المرشيح ميت رومني.

فبحسب ما نقلت وكالة "أسوشيتيد برس"عن مدير قنوات "ناشيونال جيوغرافيك" ديفيد ليلي أن الفيلم قد أعيد تحريره وذلك لإظهار أقل عدد ممكن من مشاهد الرئيس أوباما مقارنةً بنسخة سابقة، وبأن العنوان أطول مقارنةً بظهور أوباما في الفيلم.

وكان محافظون قد شنّوا هجوماً شرساً على الفيلم معتبرين إياه جزءً من الأجندة السياسية الداعمة لحملة باراك أوباما، إلا أن ديفيد أوضح أنه ما من تنسيق لعرض الفيلم بهذا التوقيت معتبراً أن عرضه بأي وقت سيسثير الاهتمام نظراً لأهمية موضوعه، وبأن الادعاء بإمكانية تأثير دقيقتين من العرض على العملية الانتخابية أمراً مثيراً للضحك.

وأضاف ديفيد: "هناك آراء مسبقة حول الفيلم حتى قبل عرضه، ولكن صدقوني بأن عرض فيلم على قنواتنا التي تنتشر في 85 منزل مثلاً لن يغير نتيجة الانتخابات في بلد الـ300 مليون! كما أنه من الإجحاف عمل فيلم عن مقتل أسامة بن لادن دون الإشارة إلى الرئيس أوباما".

هذا ويروي الفيلم الذي أخرجه "جون ستوكويلتفاصيل الغارة التى أدت إلى قتل زعيم التنظيم أسامة بن لادن في باكستان العام الماضي.