EN
  • تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2011

نوري المالكي يثير أزمة في العراق بعد طلبه سحب الثقة من نائبه

رئيس الوزراء العراقي يطالب بسحب الثقة من نائبه

رئيس الوزراء العراقي يطالب بسحب الثقة من نائبه

رئيس الوزراء العراقي يطلب سحب الثقة من نائبه وهو ما يثير أزمة سياسية في العراق بعد انسحاب القوات الأمريكية

طلب رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، من البرلمان سحب الثقة من نائبه صالح المطلك القيادي السني بالقائمة العراقية، بعد أن وصفه بالديكتاتور.

وقال مراسل MBC عوض الفياض في نشرة يوم 18 ديسمبر/كانون الأول 2011م على MBC1، إن الجنود الأمريكيين خرجوا وتركوا العراق، وهو عبارة عن ديكتاتورية أمنية تدار متاريسها وتثقل في إيران، وهو ما ظهر من خلال الخطاب الذي طلب فيه نوري المالكي من مجلس النواب العراقي سحب الثقة من نائبه.

وعلقت القائمة العراقية مشاركتها في جلسات البرلمان اعتراضًا على ما أسمته استبداد رئيس الوزراء، ورفضًا لسياسات الإقصاء والتهميش وعدم التزام المالكي بالدستور، وتعامله بمنهجية القمع والإرهاب مع خصومه السياسيين.