EN
  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2013

نقل منتج الفيلم المسيء للرسول لمركز تأهيلي تمهيداُ للإفراج عنه

ذكر الشرطة الأمريكية أنها تعتزم نقل "مارك باسيلي" -صاحب الفيلم المسيء للنبي محمد صلي الله عليه وسلم من السجن إلى أحد المراكز التأهيلية ليقضي فيه الفترة المتبقية من سجنه.

 ذكر الشرطة الأمريكية أنها تعتزم نقل "مارك باسيلي" -صاحب الفيلم المسيء للنبي محمد صلي الله عليه وسلم من السجن إلى أحد المراكز التأهيلية ليقضي فيه الفترة المتبقية من سجنه، وأكدت الشرطة أن "باسيل" سيبقي تحت المراقبة لفترة أربع سنوات، وذلك بعد الإفراج عنه في 26 سبتمبر المقبل.

جدير بالذكر أن "باسيلي" البالغ من العمر 56 عاماً، مسيحي، ولد في مصر، واسمه الحقيقي مارك باسيلي يوسف، وسبق الحكم عليه بالسجن بعد إدانته بتهمة احتيال مصرفي عام 2010، وأعيد سجنه العام الماضي لاعترافه بخرق شروط الإفراج عنه بعد قيامه بدور في إنتاج الفيلم.