EN
  • تاريخ النشر: 04 ديسمبر, 2011

رئيس اللجنة العليا قال إنها لم تحدث منذ "أيام الفراعنة" نسبة مشاركة المصريين في الانتخابات حطمت كل الأرقام والتوقعات

نسبة مشاركة المصريين في الانتخابات حطمت كل الأرقام والتوقعات

مشاركة المصريين في الانتخابات لم تحدث من قبل في تقرير لنشرة أخبار MBC

نسبة مشاركة المصريين في الانتخابات فاقت كل التوقعات.

أعلن رئيس اللجنة الانتخابية في مصر عبد المعز إبراهيم، مساء الجمعة، أن نسبة المشاركة في أول مرحلة من الانتخابات التشريعية الأولى في مصر منذ سقوط الرئيس السابق حسني مبارك؛ بلغت 62%.

 وأشاد إبراهيم، خلال مؤتمر صحفي عقدته اللجنة العليا للانتخابات للإعلان عن نتيجة المرحلة الأولى منها؛ بالإقبال الكثيف الذي شهدته العملية الانتخابية، قائلاً إن مصر لم تشهد مثل هذه النسبة منذ "أيام الفراعنةعلى حد قوله.

وتقل هذه النسبة للمرحلة الأولى التي شملت تسع محافظات تمثل ثلث محافظات الجمهورية؛ عن نسبة 70% التي قدَّرها في وقت سابق المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يحكم البلاد منذ تنحِّي مبارك.

المستشار عبد المعز إبراهيم أكد خلال المؤتمر أنه استُبعِد نحو 90 صندوقًا انتخابيًّا من اللجان المختلفة في عملية فرز صناديق الاقتراع، في المرحلة الأولى التي شملت 9 محافظات.

 وقال رئيس اللجنة العليا للانتخابات، إن المرحلة الأولى اتسمت بالسلامة والنزاهة بشهادة كل المنظمات الدولية والمؤسَّسات الحقوقية، معترفًا في الوقت نفسه بأخطاء شابت عملية فرز الأصوات، لكنها لم تؤثر في تلك النزاهة والشفافية، مشيرًا إلى أن المصريين بدؤوا يشعرون بالاستقرار السياسي وبدور القوات المسلحة وقضاة مصر الشرفاء.