EN
  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2012

منع الجوال "أبو كاميرا" في المدارس والمشافي السعودية

قرارات ظهرت بها الصحف السعودية تنوعت مصادرها بين وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة تقضي بمنع دخول الأجهزة المحموله المزودة بتقنية الكاميرا الى مدارس البنات ولأقسام الولادة والعمليات بالمستشفيات بعد سلسلة من الشكاوى استقبلتها الوزارتين موخراً.

  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2012

منع الجوال "أبو كاميرا" في المدارس والمشافي السعودية

قرارات ظهرت بها الصحف السعودية تنوعت مصادرها بين وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة  تقضي بمنع دخول الأجهزة المحموله المزودة بتقنية الكاميرا الى مدارس البنات ولأقسام الولادة والعمليات بالمستشفيات بعد سلسلة من الشكاوى استقبلتها الوزارتين موخراً.

معتوق الشريف عضو الجمعية الوطنية لحقوق الأنسان قال:" الهدف هو وقف التعدي على حقوق الآخرين، ومنح الناس الحرية، بمنع التقاط الصور الخاصة والابتزاز".

إستخدم سلبي لتقنيه التصوير يجعل من هذة النعمه نقمه على مقتنيها مع العلم أن غالبيه أسواق الأجهزة المحمولة تفتقر للأجهزة الغير مزودة بهذة الخاصية.

خالد أبو راشد "محامي ومستشار قانوني" أكد أنه يجب استخدام التقنية بالوجه الحسن، وفي حال اخطأ أحدهم فليحال للتحقيق والمحاكمة ويعاقب".

فيما المدارس العالمية تشجع طلابها على استخدام المناهج الالكترونية تبقى الأجهزة الالكترونية في دائرة الحظر داخل أروقة المدارس الحكومية.

 حامد بن جابر السلمي مدير عام التربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة قال:""وزارة التربية والتعليم لم تضع الحواجز أبدا أمام التقنية، ولدينا برامج كبيرة لتطوير التعليم، والكثير من مدارسنا تستخدم الإنترنت، لكن هنا هدفنا تنظيم استخدام الجوال".

وأضاف:"وضعنا تنظيم، ومن حق المجتمع المدرسي والتربوي أن يحفظ حقوق الناس ويحدد المسؤوليات، وينظم العمل، هدفنا تحقيق الأمن الوظيفي والاجتماعي في مدارسنا، وقطاع التعليم كبير، لذا يجب وضع أنظمة".