EN
  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2012

منظار جديد يكتشف الخلايا السرطانية دون أخذ عينات

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

البعض منا يشعر بعدم الراحة عند أخذ العينات من جسمه وبالقلق عند انتظار النتائج المعملية . لجلب الطمأنينة والراحة وفر لنا الأطباء منظارً جديد اً يكشف التقرحات والخلايا السرطانية على الفور، ما يغني عن أخذ العينات وانتظار النتائج المعملية .

  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2012

منظار جديد يكتشف الخلايا السرطانية دون أخذ عينات

البعض منا يشعر بعدم الراحة عند أخذ العينات من جسمه وبالقلق عند انتظار النتائج المعملية . لجلب الطمأنينة والراحة وفر  لنا  الأطباء منظارً  جديد اً يكشف التقرحات والخلايا السرطانية على الفور، ما يغني عن أخذ العينات وانتظار النتائج المعملية .

هل هناك ورم ٌ سرطاني ٌ هنا أم لا ؟ فحص ٌ منظاري ٌ سريعٌ للإمعاء ِ من شأنه الإجابة خلال دقائق مزودا الأطباء بصورة دقيقة للخلايا ، المعافى منها والمريض . المنظار يفحصُ الأمعاء َبجلاءٍ ووضوح مايُغني عن أخذ ِالعينات ِوإرسالها للمختبر ثم الإنتظارْ لمعرفة النتيجة.

هنا يجد الأطباء قرحة  في القولون تشير إلى التهابه كما تشير  إلى احتمال وجود سرطان  في البنكرياس  كذلك  

د. مايكل كاهيلا - من كلية طب ويل كورنل يقول:"غالبا يشخص سرطان البنكرياس متأخرا".

المنظار الجديد المتحلي بالدقة والسرعة يمكن الأطباء من فحص خلايا المريض والحصول على النتيجة الفورية وهم يخضعون المريض لمشرط الجراحة مستغنين عن التكنيك المختبري وأخذ ِالعينات . الخلايا التي تبدو فاتحة َاللون ِتشير ُإلى أنها معافاة وطبيعية بينما يشير ُ اللون ُالغامق إلى إصابة الخلايا بورم ٍسرطاني

د. مايكل كاهيلا يقول:"تلك خلايا في المرحلة الخبيثة او ما قبلها".

عوضا عن أخذ العينات وانتظار ِ نتيجة ِ الإختبار المعملي  يمكن ُ اليوم َ من خلال المنظار الجديد معرفة ُ ما إذا كان هناك ورم ٌ سرطاني أم لا.