EN
  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2013

مقهى "إسلامي" في القاهرة

افتتح في مصر مقهى إسلامي، يفصل فيه بين زواره من الرجال والنساء، ويمنع فيه التدخين والاستماع إلى الأغاني.

افتتح في مصر مقهى إسلامي، يفصل فيه بين زواره من الرجال والنساء، ويمنع فيه التدخين والاستماع إلى الأغاني.

المقهى والذي يحمل اسم "دماغ كابتشينو" والذي يجذب المارة بديكوراته وألوانه، يقف على بابه حارس يتأكد من شرعية العلاقة بين الشباب والفتيات الراغبين بدخوله.

المقهى مكون من ثلاثة أقسام، أحدهما للشباب، وآخرللفتيات، والثالث للعائلات، مفصولة بأبواب زجاجية، يصعب النظر من خلالها، كما يوجد مصلى خاص للنساء وآخر للرجال في كل قسم على حدة.

وبحسب صحيفة الغد، فإن الفرع الواقع في منطقة مدينة نصر بالقاهرة، ليس سوى بداية لسلسلة كبيرة من الفروع التي ستنتشر في مختلف المحافظات، حسب ما ذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة "الوطن".

ويسمح المقهى بإقامة أعياد ميلاد أو أي مناسبة اجتماعية أخرى، رغم تحريم الاحتفال بأعياد الميلاد من وجهة نظر عدد من مشايخ السلفيين، لكن إدارة المكان تسمح به إذا جرى تنفيذه وفقا لشروط الفصل وعدم الاختلاط التي يطبقها على زبائنه، وألا يتم تشغيل موسيقى.

يشار إلى أن إدارة المكان تمنع توظيف النساء، حتى إن كان ذلك لخدمة الفتيات في قسمهن الخاص، كما لا يسمح للفتيات بالجلوس في القسم الخارجي من المكان لأن "الرجال فقط هم من يجلسون في الشارع".