EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2012

المجلس الوطني السوري طالب بنقل الملف للأمم المتحدة مقتل 15 سوريًّا في تظاهرات "جمعة معتقلي الثورة"

مقتل 15 سوريًّا في جمعة معتقلي الثورة

العنف يتواصل ضد المدنيين في سوريا

خمسة عشر سوريًّا قتلوا في جمعة معتقلي الثورة، والمجلس الوطني السوري يطالب بنقل الملف إلى الأمم المتحدة.

  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2012

المجلس الوطني السوري طالب بنقل الملف للأمم المتحدة مقتل 15 سوريًّا في تظاهرات "جمعة معتقلي الثورة"

أفادت الهيئة العامة للثورة السورية أن خمسة عشر شخصًا قتلوا خلال تظاهرات جمعة "معتقلي الثورة" التي خرجت للإفراج عن المعتقلين.

وفي درعا أفاد ناشط حقوقي بأنه تم اغتيال ضابط في الأمن السوري، بينما تسلم أهالي ستة أشخاص فقدوا منذ يومين جثمان أبنائهم من قبل السلطات الأمنية في محافظة أدلب شمال غربي البلاد.

من جانبه، قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إن بلاده لن تصمت أمام الفضيحة السورية ولن تقبل بالقمع الوحشي للاحتجاجات، مضيفًا أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد يجر البلاد إلى الفوضى، على حد تعبيره.

في غضون ذلك يعتزم المجلس الوطني السوري الطلب من الجامعة العربية نقل الملف السوري إلى الأمم المتحدة لإنشاء منطقة عازلة وفرض حظر جوي، بحسب تقرير نشرة التاسعة على MBC1 الجمعة 20 يناير/كانون الثاني 2012م.

ولفت المجلس إلى أنه يسعى لأن يتضمن تقارير المراقبين العرب المرتقب يوم الأحد المقبل إشارة إلى أن ما يرتكبه النظام  ضد الحركة الاحتجاجية يمثل جرائم حرب ضد الإنسانية.

من جانب آخر، حضت منظمة هيومان رايتس ووتش الجامعة العربية على أن تدعو مجلس الأمن إلى فرض عقوبات على سوريا.