EN
  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2012

الجيش السوري الحر يدعو لتشكيل حلف عسكري مقتل سبعة عشر شخصا في مدن سورية متفرقة

مقتل 17 سوري في أعمال عنف

تواصل العنف في سوريا

مقتل 17 شخصا في مناطق متفرقة من سوريا، والجيش السوري الحر يدعو لتشكيل حلف عسكري من أصدقاء الشعب السوري.

  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2012

الجيش السوري الحر يدعو لتشكيل حلف عسكري مقتل سبعة عشر شخصا في مدن سورية متفرقة

قتل سبعة عشر شخصا في مناطق متفرقة من سوريا، واقتحمت القوات النظامية منطقة في شرق سوريا، ما أسفر عن مقتل مواطن، كما وقعت اشتباكات مع مجموعات مسلحة وتجدد القصف على مدينة حمص.

وزار فريق المراقبين الدوليين مدينة درعا -في جنوب سوريا- وذلك غداة زيارة إلى منطقتين في ريف دمشق، واستمع إلى عدد من المواطنين فيها، بحسب تقرير نشرة التاسعة على MBC1 الخميس 19 إبريل/نيسان 2012.

إلى ذلك دعا الجيش السوري الحر لتشكيل حلف عسكري من دول أصدقاء الشعب السوري خارج إطار مجلس الأمن وتوجيه ضربات إلى النظام السوري.

على جانب آخر، بدأ مجلس الأمن بدراسة التوصيات التي قدمها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لتوسيع مهام المراقبين الدوليين المكلفين بالعمل على وقف إطلاق النار، وذلك بالسماح بنشر بعثة من ثلاثمائة مراقب لفترة أولى من ثلاثة أشهر.

وطلب مون من الحكومة السورية توفير حرية كاملة لمراقبي الأمم المتحدة وتسهيل عملية إنسانية كبيرة لمساعدة السكان.

وفي هذه الأثناء، وقعت دمشق مع الأمم المتحدة آلية عمل المراقبين الدوليين لوقف إطلاق النار في سوريا، الأمر الذي سيشكل أساسا من البروتوكول بين الجانبين، ويرعى عمل البعثة الموسعة على الأرض.

من جانبه حذر وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه من أن فشل خطة المبعوث الدولي كوفي عنان سيكون الطريق لحرب أهلية وإقليمية، مؤكدا أن المعارضة السورية أوفت بالتزاماتها بشأن وقف إطلاق النار، لكن النظام لم يفعل.

جاء ذلك خلال اجتماع أصدقاء سوريا الذي انعقد بمشاركة أربعة عشر وزير خارجية من دول عربية وغربية بينها الولايات المتحدة وقطر والسعودية وتركيا لبحث التطورات الأخيرة في سوريا.

وكرر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الدعوة لإقامة ممرات آمنة لمنظمات الإغاثة لنقل الغذاء والدواء إلى نحو مليون مدني محاصرين في الصراع.