EN
  • تاريخ النشر: 23 أكتوبر, 2012

مغيبون فلسطينيون في مقابر الأرقام

ملف المفقودين الفلسطينيين يعد واحدا من ابرز الملفات حساسية .. والتي لا تقل اهمية عن ملفات كبرى في القضية الفلسطينية .

  • تاريخ النشر: 23 أكتوبر, 2012

مغيبون فلسطينيون في مقابر الأرقام

ملف المفقودين الفلسطينيين يعد واحدا من ابرز الملفات حساسية .. والتي  لا تقل اهمية عن ملفات كبرى في القضية الفلسطينية .

هناك المئات من الفلسطينيين والعرب الذين فقد اثرهم ومنهم من فقد منذ عشرات السنين في مواجهات مع الاحتلال الاسرائيلي. 

اسرائيل ترفض الافصاح عن مصير هؤولاء .. والحديث هنا لا يدور حول ما يعرفون بشهداء مقابر الارقام الذين يعرف بعضهم .. وبعضهم الاخر ما زال غير معروف.

عطالله عبد المجيد حسن وهو فلسطيني كان مجندا في الجيش الاردني " آن ذاك وفقد في حرب عام الف وتسعمئة وسبعة وستين.

عطالله عبد المجيد حسن " أبو الرائد" شقيق احد المفقودين الفلسطينيين لم يتمالك نفسه  ودمعت عيناه  عندما كان يتحدث لفريق ام بي سي عن قضية شقيقه محمد الذي فقد في حرب عام سبعة وستين .

ابو الرائد كان عسكريا  في الجيش الاردني، وكان مسؤولا عن مجموعة تتمركز في الخان الاحمر شرق القدس وشقيقه محمد كان ايضا ضمن المجموعة، الطيران الاسرائيلي اغار على موقعهم .. فاصيب امام الكتيبة، هو وسائق سيارة للجيش، نقلوا  الامام الى القدس ولكن في طريقهم تعرضو لغارة جديدة من الطيران الاسرائيلي فاصيب محمد، ومنذ تلك اللحظة فقد اثر محمد الذي كان في الاربعين من عمره .

في مركز القدس يجمعون معلومات عن المفقودين الفلسطينيين والعرب الذين شاركو في عمليات عسكرية ضد اسرائيل ويقومون بتوثيقها ..

يوجد لدى المركز الان اسماء بخمسين مفقودا .. وثلاثمئة وعشرة في ما يعرف بمقابر الارقام.

 اسباب عديدة حسب المركز تدعيها اسرائيل الى اخفاء بعض جثث القتلى .

هذا هو المعتقل انيس دولة الذي توفي عام الف وتسعمئة وثمانين في سجن عسقلان بعد ان قضى اثني عشر عاما من فترة اعتقاله والتي تمتد الى مدى الحياة .

 هذه رسالة منه الى ذويه عبر الصليب الاحمر الذي وثق وفاته .. اسرائيل تعترف انه توفي في السجن بسبب ازمة قلبية حسبها .. لكنها ترفض الافصاح عن مصيره .

يطوي ابو الرائد اوراقه وكل ما يتعلق بشقيقه محمد .. لكن رغم مرور اربعة عقود ونصف العقد على الحادثة .. ما تزال قضية شقيقه حية في ذهنه  .. على الاقل.