EN
  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2010

مطاعم حلال في موسكو تغازل 24 مليون مسلم

أكثر من 24 مليون مسلم يعيشون في روسيا، بالإضافة إلى كثير من الجاليات المسلمة المهاجرة، أصبح بإمكانهم التلذذ بأطباق الحلال، بعد أن غزت المطاعم العاملة وفق الشريعة الإسلامية العاصمة موسكو.

  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2010

مطاعم حلال في موسكو تغازل 24 مليون مسلم

أكثر من 24 مليون مسلم يعيشون في روسيا، بالإضافة إلى كثير من الجاليات المسلمة المهاجرة، أصبح بإمكانهم التلذذ بأطباق الحلال، بعد أن غزت المطاعم العاملة وفق الشريعة الإسلامية العاصمة موسكو.

مشهد متكرر لشاب عربي يسأل عن المطاعم الحلال في الدول الغربية التي يسافر إليها، وربما يجد العناء في الوصول إليها، لكنه في موسكو بات لا يجد الصعوبة ذاتها.

أبو داود عربي الأصل وصاحب أحد مطاعم الحلال في العاصمة الروسية، قال -لـ MBC1 في نشرة الثلاثاء الـ 20 من إبريل/نيسان-: إن المسلمين والعرب الموجودين في موسكو كثير، لذلك أصبحت هناك حاجة ملحة للتجمع وتناول الأطعمة الحلال.

ولم تقتصر المطاعم على جنسية محددة وإنما تعددت جنسيات المطاعم التي تقدم الوجبات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية.

أبو بكر مورازييف -الروسي وصاحب أحد المطاعم الحلال- قال: "أنا مسلم وعقيدتنا تنص على بينة الحلال والحرام ولهذا أطبق الشريعة الإسلامية في إعداد الأطعمة، كما أنه لا يوجد كحول.. وحتى التدخين والنرجيلة ممنوعة".

وبينما تتجول في شوارع موسكو، تفوح في المكان روائح أطباق الحلال، التي يسيل لها اللعاب، لتتنوع ما بين المطبخ الشرقي والشرق أسيوي والآذري وغيرها.

وخصصت بعض المطاعم حجرة صغيرة كمسجد يؤمه المصلون من الرواد عندما يحين وقت الصلاة.