EN
  • تاريخ النشر: 03 مايو, 2012

مصر.. المجلس العسكري يحذر من اللجوء للطوارئ مجددًا

مؤتمر صحفي للمجلس العسكري المصري

مؤتمر صحفي للمجلس العسكري المصري

المجلس العسكري الحاكم في مصر يحذر من أنه قد يضطر إلى تفعيل قانون الطوارئ مجددًا، حتى بعد نقل السلطة إلى رئيس مدني، وعدد من الأحزاب والقوى السياسية تدعو إلى مسيرة حاشدة نحو وزارة الدفاع.

  • تاريخ النشر: 03 مايو, 2012

مصر.. المجلس العسكري يحذر من اللجوء للطوارئ مجددًا

حذر المجلس العسكري الأعلى من أنه يمكن اللجوء إلى استخدام قانون الطوارئ مجددًا، في حال حصول أي قلاقل في البلاد، وذلك حتى بعد نقل السلطة إلى رئيس مدني.

وأكد المجلس أنه لم يتم إلغاء القانون وسيتم استخدامه عند الضرورة مع تفعيل قانون التعبئة العامة، بحسب تقرير نشرة التاسعة على MBC1 الخميس 3 مايو/أيار 2012م.

وشدد المجلس خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم، على أن الجيش سيقوم بالدفاع عن مقر وزارة الدفاع ضد أي اعتداء.

يأتي ذلك في الوقت الذي تستمر فيه أجواء التوتر السياسي والأمني في مصر غداة اشتباكات قُتل خلالها عشرون شخصًا.

في المقابل دعت عدد من الأحزاب والقوى السياسية؛ منها جماعة الإخوان المسلمين وحركة 6 إبريل، إلى مسيرة حاشدة فيما أسمته "جمعة الزحف باتجاه وزارة الدفاع".

يشار إلى أن البلاد تعيش في ظل أجواء متوترة مع اقتراب الانتخابات الرئاسية التي ستبدأ في الثالث والعشرين من مايو/أيار الجاري؛ حيث تعهد المجلس العسكري أن تكون الانتخابات نزيهة، مشيرًا إلى أنه سيترك السلطة قبل الثلاثين من يونيو/حزيران المقبل.