EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2015

مشايخ عاطلون يفسرون الأحلام عبر "السناب شات" "والواتس آب"

استخدم مفسرو الأحلام طرق ووسائل جديدة لكسب المال من خلال المتاجرة بالتفسير وتشخيص الأمراض، حيث هربوا إلى مواقع التواصل الاجتماعي.

  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2015

مشايخ عاطلون يفسرون الأحلام عبر "السناب شات" "والواتس آب"

استخدم مفسرو الأحلام طرق ووسائل جديدة لكسب المال من خلال المتاجرة بالتفسير وتشخيص الأمراض، حيث هربوا إلى مواقع التواصل الاجتماعي (تويتر، واتساب، سناب شات) بعد مرور عام واحد من صدور قرار وزارة الثقافة والإعلام بمنع بث برامج تفسير الرؤى.

وظهرت حسابات لمفسرين في "تويتر" للتفسير وتشخيص الأمراض والمعالجة والمتابعة عن بُعد عن طريق الرقية الشرعية وبعروض شهرية خاصة، وفق رصد صحيفة الشرق. وأعلن حساب عن توفير خدمة vip بـ250 ريالاً في الشهر، ويتم استقبال الحلم عن طريق حساب "سناب شات" أو عن طريق "واتساب" بشرط أن يكون التفسير لحلم واحد فقط يومياً. 

من جهته، علق الداعية طلال الدوسري على انتشار مفسري الرؤى في مواقع التواصل قائلاً: "أعتب كثيراً على الجهات المسؤولة التي تتخذ القرار وتفتقر إلى التفعيل والمتابعة، وهناك قنوات تليفزيونية مازالت تبث برامج لتفسير الرؤى رغم المنع". وأضاف "هناك من يتحايل على الأنظمة والشرع عندما يتجه إلى إنشاء حساب شخصي في المواقع، ولابد من الضرب بيد من حديد على هؤلاء لأن تفسير الأحلام تسبب في كثير من المشكلات والأمراض النفسية وخراب البيوت في المجتمع السعودي".

وأشار إلى أن الناس تثق في رجل الدين بالفطرة، ولكن هناك من يستغل هذه الثقة من أجل التكسب السريع والشهرة، وأن أغلب هؤلاء المفسرين ظلمة في كثير من العامة يتخذون قرارات مصيرية بناء على كلمات قليلة من مفسر الحلم. وقال "جميع الرؤى تفسر بشرط أن يكون المفسر ذا ذكر حسن وله تاريخ في تفسير الرؤى، وأن يكون تتلمذ على يد عالم بالرؤى، أو أنه طالب علم حاصل على شهادة شرعية".

وأضاف كثير من المفسرين عاطلون ولا يملكون هذه الصفات". يُذكر أن وزارة الثقافة والإعلام أصدرت قراراً بمنع بث برامج تفسير الرؤى والأحلام عبر القنوات التليفزيونية، واستندت في منعها على فتاوى هيئة كبار العلماء، ولوحت بعقوبات متدرجة لمن يخالف نص هذا القرار.