EN
  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2011

مسيحيو "حمص" يحتفلون بعيد الميلاد تحت حصار الجيش

المسيحيين في سوريا يحتفلون بعيد الميلاد تحت حصار الجيش

المسيحيين في سوريا يحتفلون بعيد الميلاد تحت حصار الجيش

حصار الجيش السوري لمدينة حمص معقل الاحتجاجات في سوريا لا يمنع المسيحيين من الاحتفال بعيد الميلاد المجيد

  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2011

مسيحيو "حمص" يحتفلون بعيد الميلاد تحت حصار الجيش

أحيا عدد كبير من مسيحيي مدينة "حمص" السورية احتفالات عيد الميلاد في وادي النصارى الذي كان مهد المسيحية في سوريا، على سفح جبل تقع عليه قلعة الحسن الشهيرة.

واعتبر مراقبون الاحتفالات نوعًا من الهروب من الجحيم الذي يعيش فيه السوريون؛ حيث سقط، اليوم الأحد، عدد من القتلى في حمص جراء قصف مدفعي للجيش السوري، حسب ما ذكر أسامة الحمصي، المتحدث باسم هيئة تنسيق الثورة السورية في حمص لـ"MBC".

وجاء في نشرة أخبار MBC يوم الأحد 25 ديسمبر/كانون الأول، أن المجلس الوطني السوري المعارض دعا جامعة الدول العربية التي يًفترض وصول بعثة من مراقبيها إلى دمشق يوم الاثنين، إلى الذهاب لحمص؛ حيث يحاصر آلاف الجنود عددًا من أحيائها.

وأكد المجلس ضرورة مراقبة الجامعة العربية لِمَا يحدث في حمص أو المغادرة الفورية لسوريا، كما أكد ارتكاب الجيش السوري لعددٍ من الجرائم.

وتعد حمص ثالث أكبر المدن السورية، وهي معقل الحركة الاحتجاجية ضد نظام الرئيس بشار الأسد منذ مارس/آذار الماضي. وقال أسامة الحمصي إن النظام السوري من المحتمل أن يستغل وجود المراقبين العرب من أجل اقتحام المدن السورية بسهولة.