EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2011

مسح ثلاثي الأبعاد يقي الأطفال مخاطر جراحة الركبة

توصل باحثون بجامعتي إيموري وجورجيا إلى طريقة علاجية جديدة تقي الأطفال مشاكل النمو التي قد يتعرضوا لها حالة خضوعهم لجراحات في الركبة، وذلك عن طريق المسح ثلاثي الأبعاد.

توصل باحثون بجامعتي إيموري وجورجيا إلى طريقة علاجية جديدة تقي الأطفال مشاكل النمو التي قد يتعرضوا لها حالة خضوعهم لجراحات في الركبة، وذلك عن طريق المسح ثلاثي الأبعاد.

وقال تقرير نشرة MBC الأحد 16 يناير/كانون الثاني، أن أربطة الركبة تشبه المطاط الذي يحافظ عليها وفي حال فقدانه تتحرك الركبة من مكانها، وتعد الجراحة الحل الأمثل بالنسبة للكبار، لكن بالنسبة للصغار تكتنفها المخاطر عند إجرائها.

وأشار إلى أن الجراحة التقليدية تمر من خلال صحن الركبة، لكن الجراحين لا يفضلون القيام بذلك في حالة الأطفال، وقال د. جون زيروجين -مختص في الطب الرياضي- "إنها طريقة مأمونة مئة في المئة، تمكننا من إحداث ممر لا يمس صحن الركبة الخاص بالنمو عن طريق المسح الثلاثي الأبعاد.