EN
  • تاريخ النشر: 07 أكتوبر, 2012

مرايا ضخمة لتخفيف حرارة الأرض بعكس أشعة الشمس

التغير المناخي والإرتفاع المتصاعد لدرجة حرارة الأرض دفعا العلماء إلى التفكير جديا في استخدام مرايا هائلة ضخمة تساوي في مساحتها غرين لاند ، لعكس أشعة الشمس للفضاء الخارجي والحيلولة دون وصولها إلى كوكبنا. المرايا يُعتقد أنها ستحد من وصول واحد بالمائة من أشعة الشمس ما يعد كافيا لخفض درجة حرارة الأرض .

  • تاريخ النشر: 07 أكتوبر, 2012

مرايا ضخمة لتخفيف حرارة الأرض بعكس أشعة الشمس

التغير المناخي والإرتفاع المتصاعد لدرجة حرارة الأرض دفعا العلماء  إلى التفكير جديا في استخدام مرايا هائلة ضخمة تساوي في مساحتها غرين لاند ، لعكس أشعة الشمس للفضاء الخارجي والحيلولة دون وصولها إلى كوكبنا. المرايا يُعتقد أنها ستحد من وصول واحد بالمائة من أشعة الشمس  ما يعد كافيا لخفض درجة حرارة الأرض .

 ثمة فرضيتنان علميتان تقضي أحداهن بتعليق المرايا في الفضاء لتدور في مدار شهاب لارنج الذي يبعد عن كوكبنا بمسافة تساوي أربع مرات المسافة التي يبعد بها القمر . الفرضية الثانية تقضي بتعليق المرايا عند خط الإستواء. كلا الفرضيتين تحتاج إلى نفقات باهظة وتقنية معقدة . عدد من العلماء يقولون إن فرضيات نشر المرايا غفلت عن انها ستؤدي إلى إحداث جفاف في كوكب الأرض في حال التمكن من تمويلها وتخطي العقابات الفنية التي تحول دون الشروع فيها.