EN
  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2012

ما مصير "حَمام" مكة ؟

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أكثر من أربعة ملايين حمامة تحلق في سماء مكة المكرمة .. تحوم فوق رؤوس المصلين وتعيش بين الحجاج والمعتمرين وتجاور أهالي مكة المحبين لها لكن بعض المتذمرين منها يرونها مصدر ازعاج يلحق الضرر البيئي بالحرم المكي الشريف وممتلكاتهم.

  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2012

ما مصير "حَمام" مكة ؟

أكثر من أربعة ملايين حمامة تحلق في سماء مكة المكرمة .. تحوم فوق رؤوس المصلين وتعيش بين الحجاج والمعتمرين وتجاور أهالي مكة المحبين لها لكن بعض المتذمرين منها يرونها مصدر ازعاج يلحق الضرر البيئي بالحرم المكي الشريف وممتلكاتهم.

حمام البيت الحرام .. لقب اكتسبه هذا الحمام منذ ألف وأربعمئة وأربعة وثلاثين عاما، ونظرا الى حرمة مكة وقداستها يعد صيد هذا الحمام او قتله محرما. لكن الاهالي طالبوا في المقابل بمنع بيع الحبوب لهذه الطيور التي تتكاثر اعدادها سنة بعد سنة وتلحق بالبيئة اضرارا كبيرة.

حمام الحمى .. تغنى به الشعراء واعتلى شعارات السلام الذي بات اليوم بعيداً عنه بعدما وجهت اليه اتهامات عدة تحمله المسؤولية الاولى عن التدهور البيئي الذي تشهده العاصمة الإسلامية مكة المكرمة ..