EN
  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2013

مايكروسوفت مصر تتبرع ببرمجيات Office 365 للمنظمات غير الربحية

مايكروسوفت

أعلنت مايكروسوفت مصر عن توافر حزمة Office 365 for Noneprofits المخصصة للمؤسسات غير الربحية وغير الحكومية المؤهلة للحصول على هذه المنحة.

  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2013

مايكروسوفت مصر تتبرع ببرمجيات Office 365 للمنظمات غير الربحية

أعلنت مايكروسوفت مصر عن توافر حزمة Office 365 for Noneprofits المخصصة للمؤسسات غير الربحية وغير الحكومية المؤهلة للحصول على هذه المنحة، وذلك من خلال برنامج مايكروسوفت للتبرع بالبرمجيات، وهذا التبرع الذى تعلن عنه الشركة يتاح اليوم فى 41 دولة حول العالم وسيكون متاحا فى 90 دولة بحلول يوليو 2014.

ويقول "جان فيليب كورتوا" رئيس مايكروسوفت العالمية "اليوم، تتبرع مايكروسوفت للمؤسسات غير الحكومية وغير الربحية بإمكانية استخدام أفضل أدوات الإنتاجية والتواصل التى تعتمد على تقنيات السحابة، الأمر الذى يمكنهم من تقليل الموارد والوقت الذى يتم انفاقه على إدارة تكنولوجيا المعلومات لديهم للتركيز على مهامهم الأساسية التى تتناول الكثير من المشاكل الدولية الكبرى مثل مواجهة الأمراض، والمساعدة فى التعليم ومحو الأمية ومشاكل البيئة وغيرها"".

وقد أظهرت دراسة حديثة قامت بها شركة TechSoup Global الشريك المعتمد لمايكروسوفت فى برنامج التبرع بالبرمجيات، أن المؤسسات غير الحكومية أكدت أن أهم أربعة مزايا لاستخدام تكنولوجيا السحابة هى سهولة إدراة تكنولوجيا المعلومات (79%)، تقليل النفقات (62%)، تحسين التعاون (61%)، وأمن المعلومات (54%). ومع الأخذ فى الاعتبار التحديات المتزايدة التى تواجه المؤسسات غير الربحية حول العالم، فإنه من المهم أكثر من أى وقت مضى التأكد من قدرة هذه المؤسسات فى الحصول على مميزات  الحوسبة السحابية ليتمكنوا من إحداث التغيير الإجتماعى المنشود فى العالم.

ويقول "إدوارد هب" رئيس قطاع المعلومات فى الهيئة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر "فى العديد من الدول التى نقدم خدماتنا فيها، تكون الاتصالات غير مستقرة، مع ارتفاع أسعار المعدات المطلوبة للعمل، تم اعتماد Office 365 باعتباره الحل المعتمد على تقنيات السحابة الذى نقوم باستخدامه، وتثبت هذه التكنولوجيا تفوقها فى العمل، وتساعد الناس على إنجاز ما يحتاجون لإنجازه، وهذا الأمر يعنى أن معظم الوقت سيقضيه العاملين فى مساعدة المحتاجين للرعاية الطبية، وليس فى إدارة أنظمة تكنولوجيا المعلومات. بما يعنى تطورا حقيقيا فى تقديم المساعدة الإنسانية بأقل التكاليف".

وأضاف "خالد عبد القادر" مدير عام مايكروسوفت مصر "تلعب منظمات المجتمع المدنى المصرية دورا مهما فى التنمية الإجتماعية للمجتمع، وتعمل على توفير العديد من الخدمات الصحية والتعليمية والقانونية وغيرها للكثير من الفئات فى المناطق المحرومة من الخدمات، وعلى الرغم من هذا الدور الكبير، إلا أن افتقاد معظم هذه المنظمات الأدوات التقنية الحديثة التى تمكنها من أداء أعمالها الخيرية بسهولة ويسر يقف عائقا أمام التوسع فى هذه الأعمال، ومن هنا تأتى أهمية منحة مايكروسوفت بحزمة أدوات Office 365 التى تقدم الكثير من المزايا فى مجال أداء الأعمال والإنتاجية، الأمر الذى يساعد هذه المؤسسات غير الربحية على أداء دورها فى المجتمع بأعلى كفاءة ممكنة".

وتوفر حزمة Office 365 للمؤسسات غير الحكومية وغير الربحية الوصول إلى خدمات أوفيس دائمة التحديث عبر تقنيات السحابة، وهى الخدمات التى تم ضبطها لتناسب احتياجات المؤسسات غير الربحية، ويتضمن ذلك القدرة على الوصول إلى المعلومات من أى مكان تقريبا: ترفع حزمة Office 365 للمنظمات غير الربحية قدرة هذه المنظمات على العمل من أى مكان مع إمكانية الوصول للوثائق والملفات من خلال استخدام تطبيقات أوفيس التى يمكن استخدامها عبر أجهزة الكمبيوتر الشخصية، وأجهزة الموبايل الذكية، وأجهزة التابلت.

كما إنها ستساعد على تسهيل التعاون بين أفراد المؤسسات غير الربحية العمل سويا بسهولة خلال المؤسسة باستخدام تطبيقات Office التقليدية، وذلك من خلال أدوات مثل البريد الالكترونى، التقويم العام، مشاركة الوثائق، ومؤتمرات الفيديو، كما سيتيح حل Office 365 للمؤسسات غير الربحية إنفاق وقت أقل فى عمليات صيانة بنية تكنولوجيا المعلومات، كما أنه يضمن الوصول الدائم للتكنولوجيا المحدثة دائما سهلة الاستخدام. كما أن الحل نفسه مدعوم ماليا بأقوى خصائص الأمن فى الصناعة بأكملها، وضمان التواجد بنسبة 99.9%.

وتقول "غادة خليفة" مدير شئون المواطنة والتنمية المجتمعية فى مايكروسوفت مصر: "تمتلك مايكروسوفت تاريخا طويلا فى الأعمال الخيرية، حيث تتبرع بالبرمجيات للمؤسسات غير الربحية بشكل دائم على مدار الثلاثين عاما الماضية، وحل Office 365 هو استثمار جديد وهام للغاية تقدمه مايكروسوفت لمجتمع المنظمات غير الربحية لتسهيل التعامل مع تفاصيل تكنولوجيا المعلومات التى يقومون باستخدامها، الأمر الذى يسمح لهم بالتركيز على المهام الأساسية التى يعملون عليها لصالح المجتمع المحلى".