EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2015

ماذا وراء مقتل مسلم رابع في أمريكا بنفس سيناريو "تشابل هيل"؟

أحمد الجميلي وزوجته قبل مقتلهما

الجميلي مع زوجته قبل مقتله برصاص متطرف أمريكي

تشابهات كثيرة جمعتها قصتي قتل المسلمين فى أمريكا .. تلك التشابهات التى قد تجعلك تظن أنها نفس الجريمة ولكن بأسماء ضحايا مختلفة!

(واشنطن- رشا عصام) لم يمر سوى شهر واحد على مقتل 3 شباب مسلمين من عائلة واحدة ينتمون لأصول عربية فى أمريكا على يد متطرف أمريكي في مدينة تشابل هيل، لتتكرر تلك المأساة مرة أخري، ولكن تلك المرة فى مدينة دالاس .

"أحمد الجميلي" مسلم عراقي، فر هرباً من المخاطر التى يجدها فى بلده العراق وتحديداً خوفاً من تنظيم "داعش" ليقابل الموت فى أمريكا على يد مسلح يبلغ من العمر 17 عاماً ويدعي "نيلون" وشهرته "كاكا" .

تشابهات كثيرة جمعتها قصتي قتل المسلمين فى أمريكا .. تلك التشابهات التى قد تجعلك تظن أنها نفس الجريمة ولكن بأسماء ضحايا مختلفة!

تشابهات كثيرة جمعتها قصتي قتل المسلمين فى أمريكا .. تلك التشابهات التى قد تجعلك تظن أنها جريمة واحدة وضحايا مختلفة!

"أحمد الجميلي" الذي كان يبلغ من العمر 36 عاماً كان عريساً لم يمر على زواجه أكثر من شهر، مثل "ضياء" المسلم الذي قُتل هو وزوجته "يُسر" فى حرم جامعة كارولاينا الشمالية، هما أيضاً لم يمر على زواجهما شهراً.. وكلاهما قتلا غدراً نتيجة الكراهية تجاه المسلمين.

استطاعت الشرطة الأمريكية أن تلقي القبض على المجرم "كاكا" وأن تكشف ملابسات الحادث. حسب ما ذكرته جريدة الدايلي ميل، كان "أحمد" يلعب بالثلج مع زوجته خارج منزلهما فى تكساس وقت وقوع الحادث، وكان يستعد لإلتقاط صورة تذكارية مع الثلج، ولكن لم يكن زر "الكاميرا" هو ما ضُغط عليه، فقد تم الضغط على زناد مسدس لتصيبه رصاصة فى صدره، ويموت بسببها على الفور.

وصل أحمد الجميلي إلى أمريكا منذ أقل من شهر بعد مجهود كبير بذله فى إجراءات السفر من بلده العراق ليصل إلى أمريكا على أمل أن يجد الأمان هو وزوجته .. ولكنه وجد الموت فى إنتظاره.

زوجة أحمد الجميلي
834

زوجة أحمد الجميلي

أحد شهود العيان ذكر فى شهادته للشرطة، أن "كاكا" القاتل، كان يقبع بمنزل صديقته التى يقع منزلها بجوار منزل "أحمد العجيليوعندما خرج ووجده هو وزوجته خارج المنزل أطلق نيرانه وقتله على الفور.

التشابه فى الأحداث ما بين حادثى مقتل "ضياء" و"أحمد العجيلي" لم تقف عند كونهما مسلمان، يقبعان فى أمريكا، ومتزوجان حديثاً، إنما وجد التشابه حتى فى هوية القاتل، فهو الجار المتشدد.

تلك الحوادث التى يذهب ضحيتها الكثير من المسلمين فى أمريكا تطرح سؤالاً، هل يكون "حجاب" زوجاتهن أحد الأسباب؟ وهل ستستمر موجة العنف تجاه المسلمين متزايدة حتى يصل بهن الأمر للتخلى عنه؟