EN
  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2013

ماذا قال القذافي لحافظ الأسد في 18 أغسطس 2013؟

لدى لقائه بالرئيس حافظ الأسد.. ماذا قال القذافي؟؟.. لا تفوت ذلك

رغم آلامهم ومعاناتهم الشديدة يرفض ناشطون سوريون أن يزيدوا يومياتهم بؤسا، ويختاروا وضع لمسات ساخرة تزيل التعب والهم عن أيامهم فبعد أن أنشأوا حسابا على تويتر باسم بشار الأسد، فإنهم أنشاوا حسابا آخر باسم والده الرئيس السابق حافظ الأسد "الرئيس حافظ الأسد ‏@hafezalasaad"، وذلك ليعلقوا على الأحداث بطريقة كوميدية وغاية في السخرية.

وبما أن الضربة العسكرية الخارجية شغلت الأوساط السورية بشكل كبير فإن القائمين على صفحة حافظ الأسد الوهمية غردوا معلقين "أوباما يهدي ابني بشار أغنية: أخاصمك آه.. أسيبك لا.. أضربك آه.. أسقطك لا وذلك بعد تردد الرئيس أوباما في توجيه الضربة ومماطلته في اتخاذ القرار.

وحول مصير بشار الأسد بعد الضربة يغرد حافظ الأسد المزيف: "صديقي القذافي أرسل رسالة لابني بشار بها نصائح مجرب : لا تخف أبا حافظ ترى العصا ما توجع كثير، والموت مثل الوفاة كلاهما يوصلك لعند الوالدويظهر تفاؤل الناشطين بأن يحظى الرئيس الأسد بنفس المصير الذي واجهه العقيد القذافي.

ولم يكن لتمر التغريدات دون الالتفات إلى أداء الإعلام الرسمي خلال الأحداث الجارية في سوريا حيث تقول إحدى التغريدات: "لا صحة لما ينشره الإرهابيون عن سيطرة العصابات الإرهابية المسلحة على مدينة أريحا.. أصلا في سوريا لا يوجد مدينة اسمها أريحا.. أريحا في فلسطين". بالطبع توجد مدينة اسمها أريحا في سوريا وتتبع لمدينة ادلب، ولكن الناشطون حاولوا المبالغة لإظهار زيف ما تنشره وسائل إعلام النظام من أخبار يومية.

وأتبعوا ذلك بتغريدة أخرى بعد ورود أنباء عن وقوع هزة أرضية في شمال سوريا ليركزوا على موضوع أداء الإعلام الرسمي فغردوا "هزة أرضية قبل قليل بالشمال السوري .. أكبر دليل للمؤامرة الكونية على سوريا الأسد".

أما تعليق حساب حافظ الأسد على المجزرة التي حدثت في غوطة دمشق جراء استخدام السلاح الكيماوي فكان في التغريدة التالية: "خط أحمر. يعني دم..  السلاح الكيماوي يعني قتل بدون دم أحمر..  لذلك الخط الأحمر لا يتناسب مع السلاح الكيماوي ". في إشارة إلى تصريحات قديمة لأوباما تحدثت عن خط أحمر يتجاوزه الأسد في حال استخدامه للسلاح الكيماوي.

تعليقات وتغريدات كثيرة على حساب الأسد الأب المزيف تنتقد الواقع السوري ومجازر القتل وصراعات قوى المعارضة فيما بينها وربما أكث هذه التغريدات ظرافة كانت "جاري وصديقي القذافي مشغل أغنية نحن والقمر جيران..  بصراحة خجلني كتير".  والتي حلت بكم كبير من تعليقات الناشطين المعارضين للأسد.