EN
  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2015

لهذا السبب غادرت طبيبة سعودية إلى قمة "إيفرست"

غادرت دكتورة سعودية أرض الوطن قاصدة أعلى قمم العالم الواقعة في جبل "إيفرست"؛ وبدأت في تسلّقها على أن تفرغ من ذلك خلال الـ9 الأيام القادمة, في رحلة مليئة بالمتاعب والمشاق.

  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2015

لهذا السبب غادرت طبيبة سعودية إلى قمة "إيفرست"

غادرت دكتورة سعودية أرض الوطن قاصدة أعلى قمم العالم الواقعة في جبل "إيفرست"؛ وبدأت في تسلّقها على أن تفرغ من ذلك خلال الـ9 الأيام القادمة, في رحلة مليئة بالمتاعب والمشاق؛ وسط لحظات الترّقب التي تحيط بمتابعيها لمعرفة ما ستؤول إليه مجريات ما تعيشه أو ستصادفه خلال هذه الرحلة.

الدكتورة نسرين الحقيل طبيبة الأسنان في مستشفى الملك عبدالعزيز بالحرس الوطني؛ وبحسب ما روته صحيفة "الجزيرة" تسعى للوصول لمعسكر  "بيس كامب" الذى يبعد حوالي (5400) متر فوق سطح البحر، خلال 10 أيام، وذلك لصالح جمعية دعم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه "افتا".

وأكّدت "الحقيل" أنّها قرأت عن تسلّق قمة جبل إيفرست، وحرصت على خوض التجربة، وكان لها مجموعة أهداف منها أن يرى أبناؤها أهمية وضع أهداف في حياتهم، والعمل على تحقيقها، وأنّ الحياة ليست أمراً سهلاً تحتاج إلى التزام ومجاهدة النفس؛ لذلك بعد أن قرأت عن الفكرة، بدأت إنهاء الإجراءات المتعلقة بسفرها، ودفع ما يتطلب ذلك، وانخرطت في تدريبات انفرادية مبكرة، قبل التي حددها لها المنسق، مبيّنةً أنّها على دراية كاملة بالمخاطر التي تنتظرها، خصوصاً ما يتعلق بنقص الأوكسجين أثناء التسلق.

وأضافت أنّ أحد أهم أهداف تخطيطها لتسلّق قمة جبل إيفرست تقديم الدعم لجمعية دعم اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه "أفتاإذ تسعى إلى تسليط الضوء على الجمعية لمن لا يعرفها، والتي تسعى إلى نشر ثقافة التعامل مع المصابين بفرط الحركة وتشتت الانتباه، والمساهمة في رفع مستوى تشخيص وعلاج الاضطراب، وتعمل على إنشاء مراكز وعيادات لذلك، بالإضافة إلى تدريب التربويين في أنحاء المملكة وإدراج موضوعات مكثفة عن اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه في المعاهد وكليات إعداد المعلمين لتأهيلهم للتعامل مع هذه الفئة.