EN
  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2014

لم يبقى لديه شيء يقامر عليه فبماذا ضحّى ؟!

أوراق لعب

نسي رجل هندي كل المبادئ الأخلاقية والدينية، وكونه لا يملك حس المسؤولية، قامر إسماعيل شيخ على ابنته المراهقة بعد ما خسر كل شيء.

  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2014

لم يبقى لديه شيء يقامر عليه فبماذا ضحّى ؟!

نسي رجل هندي كل المبادئ الأخلاقية والدينية، وكونه لا يملك حس المسؤولية، قامر إسماعيل شيخ على ابنته المراهقة بعد ما خسر كل شيء.

وحسب ما جاء في "النشرة الفنيةإن اسماعيل الذي يسكن بقرية في "ويست بنغالراهن على ابنته، 18 عاماً، بعد أن خسر كل أمواله أثناء لعب القُمار مع صاحب مُصطفى، وقال ستياجيت باندهوبادهيا، كبير ضباط الشُرطة، الذي يُحقق في القضية:" اسماعيل خسر مجدداً في اللعب، ومصطفى خرج فائزاً بالفتاة".

وبعد أن بدأت الشرطة رحلة البحث عن هذه الفتاة قال شهود عيان بأن مصطفى، الفائز، قد اصطحبها عنوة.

جدير بالذكر أن اسماعيل مدمن على القمار والكحول منذ زمن، ولكن هذه القصة أجبرت العائلة على طرده من المنزل.