EN
  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2012

لماذا يتنصّر الإندنوسيون؟

لا توجد تأكيدات رسمية عن انتشار ظاهره اعتناق المسلمين للمسيحية في اندونيسيا مراسلنا حسن زيتوني سيعرض في سلسلة تقارير هذه الظاهرة وردود الأفعال حولها.

  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2012

لماذا يتنصّر الإندنوسيون؟

لا توجد تأكيدات رسمية عن انتشار ظاهره اعتناق المسلمين للمسيحية في اندونيسيا مراسلنا حسن زيتوني سيعرض في سلسلة تقارير هذه الظاهرة وردود الأفعال حولها.

اسمه الاصلي دوي ويعرف اليوم ببارنادوس وهو واحد من الاندونسيين الذين اشهروا مسيحيتهم وتخلوا عن الاسلام

ويقول عن سبب خطوته هذه:"اعتنقت المسيحيه في ابريل ١٩٨٤ ، هذه تجربه خاصه من خلال ما شاهدته من حروب ".

قصه برناردوس تختلف عن بقية المعتنقين للمسيحية لان خيار تغيير العقيده من الاسلام الى المسيحية جاء عقب حادثة وقعت له في العراق عندما عمل مصورا تلفزيونيا لنقل وقائع الغزو الامريكي للعراق. برناردوس صدم مرتين عندما شاهد مساعده العراقي يقتل برصاص جندي عراقي ومرة عندما نقل هو شخصيا الى كنيسة في الرمادي وعولج فيها من اصابته. تلك التجربه جعلته يغير نظرته من الاسلام والمسلمين واختار المسيحية عقيده بديلة.

يذكر ان برناردوس ليس وحيدا في تغيير ديانته فظاهره اعتناق المسيحية ليست مفاجئة في بلد كبير مثل اندونيسيا فهناك حركات تبشيرية تنصيرية واسعة وهناك استخدام مكثف لوسائل الاعلام ودور النشر تنشط بشكل فعال خصوصا في جلب الاطفال لمطالعه كتب وقصص عن المسيح عليه السلام والمسيحية

ويقول:"وجدت في المسيحية الفة وتضامن ومحبة وهذا امر موجود في القرآن لكنه لا يمارس من قبل المسلمين.

القص ورديسابوترا كاتثدرائيه جاكارتا الكاثوليكيه  يقول:" لا توجد احصائيات دقيقه لكن هناك بوذيون ومسلمون وكونفشيوس ينتقلون الي المسيحية وهذا اصبح امرا طبيعا وفي هذه الكنيسة اعتنق عدد من المسلمين الكاثوليكية لكن ليس لي العدد الدقيق".