EN
  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2012

لا تخف من العمليات الجراحية.. جهاز جديد يكشف القطع التي ينساها الجراحون بالجسم

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

الآن لا تخف من إجراء أي عمليات جراحية، بعد اكتشاف جهاز جديد يكشف القطع التي ينساها الجراحون داخل الجسم مثل قطع الشاش والاسفنج وغيرها من أدوات الجراحة. الجيل ُ الثاني من أجهزة التقصي يتمثل ُ في قطعة ٍ صغيرةٍ تمسح ُ الجسم َ تلقائيا ً محذرة ً الجراح َعند نسيان ِ اسفنج ٍ داخلَ جسم ِ المريض.

  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2012

لا تخف من العمليات الجراحية.. جهاز جديد يكشف القطع التي ينساها الجراحون بالجسم

الآن لا تخف من إجراء أي عمليات جراحية، بعد اكتشاف جهاز جديد يكشف القطع التي ينساها الجراحون داخل الجسم مثل قطع الشاش والاسفنج وغيرها من أدوات الجراحة.

"ليني لوكلير" ذهب إلى المستشفى لإجراء جراحة روتينية لكنه غادر المستشفى بحال أسوأ من الذي جاء به، حيث أوضحت الصور المقطعية أن الأطباء نسوا داخل جسمه شاشاً وأسفنجاً تسببا في ثقب قولونه.

حالة ليني ليست استثنائية، وحتى وقت قريب لم يكن أمام الأطباء سوى فتح جرح المريض لمعرفة ما إذا كانت هناك قطع اسفنجي قد نسيت بالداخل أم أنها قذفت في سلة المهملات.

الجراح "أنتوني بريكون" – جراح بمستشفى سانت ديجو الجامعي- يمثل جيلاً جديداً يستخدم مجساً لتقصي الاسفنج داخل حجرة الجراحة، وهي عبارة عن عصاة صغيرة تطلق صوتاً ليعرف الطبيب أن هناك أسفنجاً داخل جسم المريض.

 الجيل ُ الثاني من أجهزة التقصي يتمثل ُ في  قطعة ٍ صغيرةٍ  تمسح ُ الجسم َ تلقائيا ً محذرة ً الجراح َعند نسيان ِ اسفنج ٍ داخلَ جسم ِ المريض، وهي تكنولوجيا جديدة تساعد الجراحين داخل حجرة العمليات للتعرف على ما نسوه داخل جسم المريض قبل فوات الآوان.