EN
  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2013

كيف تحصلين على أدق نتيجة لسرطان الثدي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يحرص بعض النساء على الخضوع لفحص دوري خاص بسرطان الثدي، لكن يتبين أحيانا وفي فترات لاحقة أن المرض استفحل بهن رغم النتائج الطيبة التي أكدتها الاختبارات المتكررة، والسبب هو أن سماكةَ أنسجتهن وكثافتَها قد تُضلل الاختبار، ثمن فادح سيكون بإمكان تلك الفئة من النساء تجنبه مستقبلا.

  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2013

كيف تحصلين على أدق نتيجة لسرطان الثدي

يحرص بعض النساء على الخضوع لفحص دوري خاص بسرطان الثدي، لكن يتبين أحيانا وفي فترات لاحقة أن المرض استفحل بهن رغم النتائج الطيبة التي أكدتها الاختبارات المتكررة، والسبب هو أن سماكةَ أنسجتهن وكثافتَها قد تُضلل الاختبار، ثمن فادح سيكون بإمكان تلك الفئة من النساء تجنبه مستقبلا.

الميموغرافي هي الوسيلة المتاحة ُللتعرف على الأورام الخبيثة التي تطرأ على الثديين، لكن لوحظ أنه يصعب على هذا الاختبار تحديدُ ُالأنسجة ِالسرطانية ِعند النساء ِاللاتي تتسم أنسجة ُالثدي عندهن بكثافة ٍعالية، ويقول الدكتور جنيفر هارفي، من جامعة فيرجينيا، "طريقة فحصنا لكثافة الثدي ليست جيدة."

لا توجد اليوم َ طريقة ٌتحدد ُسمك وكثافة َأنسجة ِالثديين، ولكنه يجري الآن تطوير اختبار يزود النساء بنسبة ِاحتمال ِتحولِ أنسجة ِ الثديين ِلأورام ٍ سرطانية، وأضاف الدكتور جنيفر "هدفنا دمج قياس كثافة أنسجة الثدي في الاختبار لنزود الخاضعات للفحص بنسبة احتمال إصابتهن بسرطان الثدي."

قياس كثافة أنسجة الثديين سيساعد على تحديد عدد الاختباراتِ الدورية لكل امرأة على حدة بحسب أنسجتها، لا وفقا للفئة العمرية ِعلى النحو ِالمتبع ِحاليا.