EN
  • تاريخ النشر: 17 سبتمبر, 2012

كاكابو ببغاء لا يطير وقد يعيش 90 عاما ولا يربي أبناءه!

تعني كلمة كاكابو "ببغاء الليل" وهو اسم على مسمى فلا ينشط هذا الببغاء عادةً إلا في الليل، ويتميز كاكابو بعدة صفات تجعله فريداً بين كل طيور العالم، فهو الببغاء الوحيد الذي لا يطير، وهو أثقل ببغاء في العالم وأطول الطيور عمراً فيبلغ متوسط عمره 90 عاماً.

تعني كلمة كاكابو "ببغاء الليل" وهو اسم على مسمى فلا ينشط هذا الببغاء عادةً إلا في الليل، ويتميز كاكابو بعدة صفات تجعله فريداً بين كل طيور العالم، فهو الببغاء الوحيد الذي لا يطير، وهو أثقل ببغاء في العالم وأطول الطيور عمراً فيبلغ متوسط عمره 90 عاماً.

أما عن سبب عدم قدرته على الطيران فيظن العلماء أنه فقد تلك القدرة بسبب عدم وجود أخطار تهدده في الطبيعة على جزيرة نيوزلندا.

تميز كاكابو بريش أخضر ومنقار رمادي كبير، وله أجنحة وذيل قصير نسبياً وساقين صغيرين وأقدام كبيرة. وهو بارع في تسلق الأشجار.

لهذا النوع من الببغاءات عادات غريبة جداً تفسر قلة أعداده، فلا يكترث كاكابو بعملية التزاوج ولا يلتقي بالأنثى إلا كل عامين أو ثلاثة، والطريف (أو الغريب) أن الذكر لا يميز أحياناً في عملية التزاوج بين أنثاه وبعض الأنواع الأخرى (حتى أعدائه!)، ما قد يكون له عواقب وخيمة !

فضلاً عن أن الذكر ليس له أي دور يذكر في رعاية الأبناء وتتكفل الأنثى وحدها بذلك.

من الأسباب التي أدت أيضاً لقلة أعداده هو انتقال عدة كائنات مفترسة لبيئته عبر السفن التجارية الأوروبية في القرون الماضية، مثل القطط والفئران والقوارض التي جعلت أعداده تصل لـ30 فقط، لكن جهود الحماية التي بدأت سنة 1980 ساعدت على تكاثره مرة أخرى حتى وصل لـ131 ثم 127 اليوم.