EN
  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2014

كاتب كويتي: تصاعد الأزمة الخليجية يهدد بانهيار مجلس التعاون

جهود لرأب صدع مجلس التعاون الخليجي عقب سحب السفراء

أكد صالح السعيدي - الكاتب والمحلل السياسي الكويتي- أن تصاعد الأزمة الخليجية الرباعية بين (السعودية والبحرين والإمارات) من ناحية وقطر من ناحية أخرى يهدد مستقبل مجلس التعاون الخليجي.

  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2014

كاتب كويتي: تصاعد الأزمة الخليجية يهدد بانهيار مجلس التعاون

دبي- mbc.net أكد صالح السعيدي - الكاتب والمحلل السياسي الكويتي- أن تصاعد الأزمة الخليجية الرباعية بين (السعودية والبحرين والإمارات) من ناحية وقطر من ناحية أخرى يهدد مستقبل مجلس التعاون الخليجي.

وأضاف السعيدي في تصريحات خاصة لنشرة MBC الاثنين 18 أغسطس/آب 2014 إن الأزمة الخليجية الأخيرة بين الدول الأربع هي الأخطر على الإطلاق، خاصة أن ردود الفعل أخذت مستوى من العقوبات هي الأعلى في تاريخ العلاقات الخليجية - الخليجية.

وشدد السعيدي على أن مجلس التعاون يواجه تحديات ومخاطر استراتيجية تهدد استمراريته، خاصة إذا تعذر حل الخلاف الخليجي، معترفا بأن المخاطر تحيط بدول الخليج من كل مكان.

وأكد السعيدي أنه في حالة نجاح المجلس في تخطي الأزمة الحالية فإنه يجب عليه وضع آليات تضمن له حل الأزمات بين الدول الأعضاء بشكل يحمي العلاقات الخليجية الخليجية من الوصول إلى هذا المستوى من الخلاف.

وأعرب الكاتب الكويتي عن أمله في ألا تصل الخلافات الخليجية إلى درجة تجميد عضوية قطر في حالة عدم التزام الدوحة بآليات العمل الخليجي المشترك، لافتا إلى الوساطة الكبيرة التي تقوم بها دولة الكويت، خاصة مع تمتعها بدرجة ثقة عالية بين طرفي الأزمة.

وأشار السعيدي إلى أن انتقال منظومة العمل الخليجي من باب التعاون إلى الاتحاد سيكون لها أثرها الإيجابي في حماية أمن واستقرار دول الخليج، ناصحا دول الخليج بعدم الارتهان فقط إلى علاقات قوية مع أطراف عالمية، موضحا أن هناك إدراكا خليجيا لطبيعة التغيرات التي طرأت على المنطقة والعالم، وأن العلاقات القوية مع الدول الكبرى لم تعد هي الضمانة الحقيقية لحماية دول الخليج.