EN
  • تاريخ النشر: 12 أبريل, 2012

قتلى واعتقالات في أول أيام وقف إطلاق النار في سوريا

تواصل العنف في سوريا

تواصل العنف في سوريا

الجيش السوري يواصل عمليات القتل والاعتقالات ضد المدنيين في أول أيام وقف إطلاق النار بحسب خطة مبعوث الجامعة العربية والأمم المتحدة كوفي عنان

  • تاريخ النشر: 12 أبريل, 2012

قتلى واعتقالات في أول أيام وقف إطلاق النار في سوريا

واصل الجيش السوري عمليات القتل والاعتقالات ضد المدنيين في أول أيام وقف إطلاق النار التي أقرتها خطة المبعوث الخاص للجامعة العربية والأمم المتحدة كوفي عنان.

في الوقت نفسه، أعلن الجيش السوري الحر التزامه بوقف إطلاق النار، بينما أكد المنشقون أن عددهم سيزيد طالما استمرت عمليات القتل التي يقوم بها الجيش السوري للشعب.

وقال المندوب الروسي في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين، إن مجلس الأمن الدولي قد يصدر غدا الجمعة قرارا بشأن إرسال قوة مراقبة دولية إلى سوريا، بحسب تقرير نشرة التاسعة على MBC1 الخميس 12 إبريل/نيسان 2012.

من جانبه، قال مندوب سوريا في الأمم المتحدة بشار الجعفري، إن بلاده التزمت بالكامل بخطة كوفي عنان للسلام، وأنه يجب أن يلتزم الآخرون أيضا.

وفي مؤتمر صحفي في جنيف.. قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، إن الجنرال النرويجي روبرت مود سيتوجه غدا الجمعة  13 إبريل/نيسان إلى دمشق، على رأس فريق فني للإعداد لوصول المراقبين الدوليين المكلفين بالتحقق من وقف إطلاق النار.

وفي السياق نفسه، قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون، إن وقف إطلاق النار في سوريا خطوة مهمة إذا ما تم تنفيذها، مشيرة إلى أن وقف إطلاق النار مجرد عنصر واحد في خطة عنان، وأنه يتعين السماح لجماعات المساعدة الإنسانية بدخول سوريا.

من جانبه، دعا رئيس المجلس الوطني السوري برهان غليون إلى التظاهر وتأمين وسائل حماية للشعب السوري خلال هذه التظاهرات، التي طالبت السلطات السورية بإذن مسبق قبل اندلاعها.