EN
  • تاريخ النشر: 16 نوفمبر, 2012

قتلى السوريون قاربوا الأربعين ألفا.. وأزمة مالية ونفسية تعيشها دمشق

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في حصيلة لقتلى النزاع الدامي في سوريا خلالَ عشرين شهراً وبحسب المرصد السوري لحقوق الانسان قضى أكثرُ من تسعة وثلاثين الف شخص..ناهيك عن آلاف القتلى غير الموثقين والاف المفقودين.ميدانياً تستمر العمليات العسكرية الواسعة في ريف دمشق حيث افاد المرصد السوري لحقوق الانسان وناشطون عن تدهور كبير في الوضع الانساني والطبي.

  • تاريخ النشر: 16 نوفمبر, 2012

قتلى السوريون قاربوا الأربعين ألفا.. وأزمة مالية ونفسية تعيشها دمشق

في حصيلة لقتلى النزاع الدامي في سوريا خلالَ  عشرين شهراً وبحسب المرصد السوري لحقوق الانسان قضى أكثرُ من تسعة وثلاثين الف شخص..ناهيك عن آلاف القتلى غير الموثقين والاف المفقودين.ميدانياً تستمر العمليات العسكرية الواسعة في ريف دمشق حيث افاد المرصد السوري لحقوق الانسان وناشطون عن تدهور كبير في الوضع الانساني والطبي.

الاوضاع الامنية السيئة في المدن السورية المختلفة ، تنعكس على شكل ازمة اقتصادية خانقة على العاصمة  دمشق، فارتفعت نسبة البطالة لاكثر من خمس وعشرين في المائة، وبدأ السوريون بانفاق مدخراتهم ، بينما اتجه الاغنياء نحو شراء الذهب خوفا من انهيار سعر صرف العملة.