EN
  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2015

في فاجعة غريبة.. انتحار طفل شنقاً شمال السعودية!

أقدم طفل في الثالثة عشرة من عمره على شنق نفسه، بعدما لف حبلًا حول عنقه وترك نفسه ليتدلى في الهواء معلقًا من رأسه، داخل دورة مياه بمنزل أسرته بمحافظة طبرجل بالجوف، صباح الجمعة الشهر الماضي.

أقدم طفل في الثالثة عشرة من عمره على شنق نفسه، بعدما لف حبلًا حول عنقه وترك نفسه ليتدلى في الهواء معلقًا من رأسه، داخل دورة مياه بمنزل أسرته بمحافظة طبرجل بالجوف، صباح الجمعة الشهر الماضي.

وفور الكشف عن الحادث، باشرت الجهات الأمنية بالمحافظة الوقعة بعد ورود بلاغ من أسرة الطفل الذي نقل إلى مستشفى طبرجل العام حتى استكمال الإجراءات الرسمية.

من جانبه، أكد المتحدث الرسمي لشرطة منطقة الجوف العقيد المظلي الدكتور تركي المويشير، أن الحادث انتحار صريح، مضيفًا أنه سيصدر بيان توضيحي حول الوقعة في أقرب وقت.

ورغم تنامي ظاهرة الانتحار في بعض الدول الإسلامية مؤخرًا، تبقى المملكة الأقل عالميًّا في تسجيل حالات الانتحار، حسب تقرير سابق لمنظمة الصحة العالمية.

ولفتت تقارير صحية إلى أنه من أكثر طرق الانتحار شيوعًا داخل المملكة، على قلة الحالات المسجلة، إلقاء النفس من مبان مرتفعة، والشنق، وحرق الجسد، والطلق الناري، واستعمال السم، وهي الوسائل التي يستخدمها المنتحرون حول العالم غالبًا.

من جهته أوضح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة الجوف، العقيد مظلي د. تركي المويشر، أنه عند الساعة الثانية عشرة منتصف ليل الخميس تبلغت شرطة محافظة طبرجل عن وقوع حالة انتحار لطفل يبلغ من العمر 13 عاما بإحدى دورات المياه داخل منزل ذويه، حيث قام بلف "شماغ " حول رقبته وعلق نفسه بسقف دورة المياه مما أدى إلى وفاته، بحسب صحيفة "عاجل" الإلكترونية.

وأضاف: "على الفور جرى انتقال ضباط التحقيق وفنيي الأدلة الجنائية والطبيب الشرعي للموقع. ولاتزال التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الحادثة".