EN
  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2012

في طرابلس لبنان.. معارك على هوى الأجندات

تركيبة أمنية وديمغرافية وطائفية معقدة، تتكون منها مدينة طرابلس تعمل من خلالها بعض الاجندات الخارجية وفق التحولات الساسية في المنطقة.

  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2012

في طرابلس لبنان.. معارك على هوى الأجندات

تركيبة أمنية وديمغرافية وطائفية معقدة، تتكون منها مدينة طرابلس تعمل من خلالها بعض الاجندات الخارجية وفق التحولات الساسية في المنطقة.

جولات النزاع الكثيرة الاخيرة التي شهدتها طرابلس على خلفية الازمة السورية هزت قرار لبنان النأي بنفسه عن هذه الازمة وقبله دور هذه المدينة المتوسطية الاعرق التي شكلت على مر العصور نموذجا من التعايش.

هنا في باب التبانة وجبل محسن خاض علويون مؤيدون للنظام السوري وسنة معارضون له يجمعهم الفقر وافاته خاضوا في مدى لا يتجاوز الكليومتر المربع الواحد اكثر من اثنتي عشرة جولة قتالية بدافع طائفي في الظاهر لكنه في الجوهر سياسي بارث من تعقيدات جمة.

الدكتور عبد الغني عماد رئيس المركز الثقافي للحوار والدراسات يقول: ما يحدث من اشتباكات لها خلفيات سياسية موروثة منذ السبعينات ولا تزال لم تحل منذ الحرب الاهلية تتجدد وتوظف سياسيا من قبل قوى اقليمية كلما استجدت الضرورة..ما يجري عمليا ان منطقة بعل محسن تخضع لسيطرة ميلشيا الحزب العربي الديمقراطي لها ارتباط مباشر بالنظام السوري تحول المنطقة الى ما يشبه ثكنة.

يرجع تاريخ الوجود العلوي في طرابلس الى ما قبل القرن الثامن عشر، وفدوا الى المدينة من جبال العلويين كايدي عاملة لانها اقرب مسافة اليهم من المدن السورية، يشكلون حاليا نحو اربعة الى خمسة في المئة من مجموع سكان طرابلس ويشكل المسيحيون نحو سبعة الى ثمانية في المئة، ويشكل السنة النسبة الباقية.

الدكتور عبد الغني عماد يقول:" هناك عائلات علوية عريقة في طرابلس ترعرعت فيها ونسجت علاقات المشكلة ان هناك ثكنة عسكرية تهيمن على منطقة لا نريد لاي ميليشيا او اي حزب ان يكون له مربع امني في طرابلس نريد المدينة مفتوحة للجميع".

هي امنية ابناء طرابلس العاصمة الثانية التي تعيش تهميشا يطال سائر جوانب الحياة فيها وويجد العنف في مرتع هذا التهميش اسبابا وفيرة